وضعه لا زال حرجا

نقيب الصحفيين: الاحتلال استهدف الصحفي أحمد أبو حسين برصاص محرم دوليا

16.04.2018 02:08 PM

رام الله – وطن: كشف نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت الصحفي أحمد أبو حسين في قطاع غزة الجمعة الفائت أثناء تغطيته مسيرة العودة،  برصاص متفجر محرم دوليا منذ عام 1899.

وأكد ابو بكر خلال اعتصام نظمته نقابة الصحفيين داخل مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله أن استهداف الزميل أحمد جريمة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي مع سبق الإصرار والترصد أرادت منها قتل أحمد، خصوصا وأن هذا النوع من الرصاص المتفجر يمزق أحشاء جسد الإنسان، مشددا على ضرورة ملاحقة اسرائيل على جرائمها بحق الصحفيين الفلسطينيين.

من جهته أكد مدير مجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي أن الزميل أحمد تعرض لإصابة صعبة في الصدر والبنكرياس والكلية والأمعاء الدقيقة، واصابات في العمود الفقري والنخاع الشوكي، مردفا : ما زال وضعه الصحي حرج.

وفي السياق ذاته أكد وزير الصحة جواد عواد أن 10 من امهر أطباء الوطن يشرفون على حالة أحمد الصحية لحظة بلحظة، مردفا: الوزارة مستعدة لتقديم كل ما يلزم للصحفي المصاب أثناء وبعد العمليات سواء كان ذلك في مجمع فلسطين الطبي أو في حالة احتياجة الى تحويلة طبية الى الأردن أو أي دولة أخرى في العالم بتعليمات مباشرة من رئاسة الوزراء.

يشار الى أن الطواقم الطبية أنهت العملية الجراحية للزميل أحمد قبل لحظات بعد أن قام الجراحون في مجمع فلسطين الطبي بترميم الأعضاء الداخلية المتضررة وإيقاف النزيف من الرئيتين والكبد، لكن وضعه الصحي لا يزال حرجاً للغاية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير