عفت عن قاتل نجلها.. الحاجة رتيبة سويطي توضح لـوطن سبب "العفو"

06.05.2018 06:06 PM

الخليل-وطن-احمد الرجبي: لقيت حادثة عفو عائلة سويطي في بيت عوا جنوب محافظة الخليل، عن قاتل ابنها استحسان العديد من الجهات الرسمية والشعبية والعشائرية في المحافظة.

وكانت الحاجة "رتيبة محمد سالم سويطي"، والدة الفقيد أعفت عن الشاب عيسى سويطي قاتل ابنها عماد حسين عبد القادر سويطي الذي قتل أثناء شجار وقع في البلدة في شهر رمضان عام 2006، بعد ان خطفه أبناؤها واحضروه لها.

وبعد أن علمت النيابة العامة في مدينة دورا بما قامت به الحاجة سويطي سارعت، بدعوتها بتعليمات من النائب العام د. "احمد براك" لشكرها والثناء على العمل الذي قامت به.

كاميرا وطن التقت بالحاجة رتيبة على هامش لقائها مع رئيس نيابة دورا حيث قالت إن "الله سبحانه وتعالى انزل الحنين على قلبي بعد أن طلب مني القاتل الحديث مع والديه فعفوت عنه". مضيفةً أن "أبناءها رفضوا قتل الشاب قبل احضاره لها" .

وتابعت" قال لي أبنائي إن عفوت عنه فقد عفونا، وانها لم تستطع الا ان تعفوا عنه لكي يرتاح ابنها في قبره وترتاح هي".

بدوره قال رئيس نيابة دورا رشاد الهوارين لوطن:  إن "العمل الذي قامت به الحاجة رتيبة مشرف، وان النيابة تقدر موقف العائلة" داعياً كل من لديه مشكلة أن يحذو حذو عائلة سويطي والحاجة رتيبة، لأن ذلك يساهم في حفظ السلم الأهلي والأمن المجتمعي".

من جانبه ناشد القاضي العشائري ورجل الإصلاح الشيخ نواف الرماضين عبر وطن، كل من له ثأر أن يأخذ الحاجة رتيبة قدوة له وان يعمل بما عملت.

وأوضح الرماضين: أن الحدث كان قبل 12 عاماً بين أبناء العمومة لذلك  كان الأمر صعباً بعض الشيء، لكن رجال العشائر ورجال الإصلاح تمكنوا من تدارك الأمر واخذ العطوة العشائرية في ذلك الوقت .

واكد الرماضين على أن موقف عائلة سويطي مشرف ويجب أن نتوقف عنده مطولاً، لما لذلك من دور هام في المحافظة على المجتمع وتماسكه .

وكانت وطن سردت تفاصيل القصة في تقرير لها حمل عنوان حداد ساد العائلة 12 عاماً .. عائلة "السويطي" تختطف قاتل ابنها وتعفو عنه للاطلاع عليه إضغط هنا 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير