في الذكرى الـ70 للنكبة.. مركبات العودة في شوارع رام الله

13.05.2018 08:38 PM

رام الله-وطن: حافلات ومركبات قديمة يعود تاريخها إلى اربعينيات القرن الماضي جابت شوارع مدينة رام الله مساء اليوم الأحد، ايذاناً بإطلاق فعاليات إحياء الذكرى السبعين للنكبة، والتي تحمل شعار "من جيل لجيل .. عن العودة والقدس ما في بديل".

عشرات المركبات التي أقلت مهجرين من ديارهم وقراهم عام 1948 بسبب المجازر التي نفذتها العصابات الصهيونية، رفعت الأعلام السوداء وشاركت في المسيرة التي انطلقت من أمام برج فلسطين، وتوجهت الى دوار المنارة.

فمنذ أكثر من 70 عاماً يحتفظ الحاج حامد اللفتاوي في الحافلة التي ورثها عن أبيه، ويعمل على اجراء صيانة دورية لها على أمل أن تكون سبيله للعودة الى بلدته ليفتا التي هجر وعائلته منها.

يقول اللفتاوي لـوطن "في كل عام أشارك في هذه المسيرة لتأكيد على حقنا بالعودة إلى ديارنا التي هجرنا منها، لذلك فإني أهتم بهذه الحافلة كأي ابن لي فأملي بالعودة بات قريبا".

وبين أن حافلته من نوع "دوج 500 موديل 1938"، وكتب على مقدمتها "راجعلك يا دار في ترك أبي الختيار".

بدوره قال منسق اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة محمد عليان، لـوطن، إن "مسيرة المركبات القديمة هي واحدة من عشرات الفعاليات التي ستقام في جميع المدن الفلسطينية احياءً لذكرى النكبة".

وأضاف أن "فعاليات النكبة هذا العام تحمل رسالة للاحتلال ومن وراءه أمريكا وإدارة ترمب بأن حق العودة لا عودة عنه وأنه حق أصيل، وأن القدس هي العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني".

وطالب عليان جميع فئات الشعب الفلسطيني بأوسع مشاركة في فعاليات النكبة، التي تبلغ ذروتها يوم غد الإثنين وبعد غدٍ الثلاثاء.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير