على هامش المعرض الزراعي التسويقي ..

مزارعو الخليل يطالبون عبر وطن بمزيد من الدعم الحكومي لهم

13.05.2018 09:31 PM

الخليل-وطن-أحمد الرجبي: يعاني المزارع الفلسطيني الذي يعتمد على ما ينتجه من أرضه، أو ما يقوم بصناعته في بيته، بشكل كبير من تعريف الناس بالمنتجات التي يقوم بإنتاجها، ما يصعب عملية بيعها وتسويقها.

ولهدف إبراز الجمعيات النسوية والمنتجات الزراعية، والتشبيك بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي، وتبادل الخبرات بين المزارعين من جميع المناطق، انطلق المعرض الزراعي التسويقي في دورته الرابعة في دورا جنوب مدينة الخليل.

وعلى هامش المعرض قال وزير الزراعة سفيان سلطان لوطن: إن" المعارض الزراعية التي تقام في العديد من المناطق هي انعكاس لحجم العمل والمنتجات الزراعية، وان هذا المعرض يقوم بتقديم مجموعة من المنتجات الزراعية، والتي تدل على مدى تقدم واهتمام المزارع الفلسطيني بأرضه وحرصه على الإنتاج، ومساهمته بالدخل القومي الفلسطيني".

وأكد سلطان أن وزارة الزراعة ستعمل على دعم المزارعين بكل الوسائل المتاحة، من أجل تعزيز صمودهم بأرضهم .

المزارعون وأصحاب التعاونيات والجمعيات النسوية وجدوا في المعرض فرصة ذهبية للتعريف والترويج لمنتجاتهم، واعتبروه فرصة جيدة للتشبيك مع المؤسسات والشركات والزبائن.

وقال المزارع فؤاد عمرو لـوطن: إن "المعرض يعرف الناس على الجمعيات الزراعية التعاونية، وأيضا يسهل التواصل بين المزارع وهذه الجمعيات والمؤسسات والشركات". مطالباً وزارة الزراعة بتقديم الدعم للمزارعين، ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم .

طالبت منال أبو عرام وهي مديرة جمعية بذور الامل التعاونية، الوزارة بدعم الجمعيات المبتدئة، لا سيما أن اشتراكات الأعضاء لا تكفي لسد حاجة هذه الجمعيات .

وقال المزارع أسامة مسالمة: أتمنى من وزارة الزراعة أن تقوم بدعم وتشجيع المزارع، وخاصة من خلال توفير الأدوية والمبيدات الحشرية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير