احياءً لذكرى النكبة ... مسيرة مشاعل وشموع العودة تجوب شوارع رام الله

15.05.2018 10:19 PM

رام الله-وطن: شارك مئات المواطنين في مسيرة مشاعل وشموع مساء اليوم الإثنين وسط مدينة رام الله، إحياءً للذكرى الـ 70 للنكبة.

وجابت المسيرة شوارع المدينة، فيما ردد المشاركون شعارات تؤكد على تمسك شعبنا بحق العودة، ورفضه لافتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة . 

وأكد المشاركون أن القدس عاصمة فلسطين ولا تنازل عنها، وحق العودة لا بديل عنه، وأن اللاجئين لا يزالون يحتفظون بمفاتيح بيوتهم التي هجروا منها عام 1948.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية رمزي رباح لـوطن، إن"ذكرى النكبة هي تجديد للصمود على طريق التمسك بحقوق شعبنا الثابتة والراسخة بالعودة ورفض حياة التشرد واللجوء التي فرضت على الشعب الفلسطيني".

وأكد أن ذكرى النكبة هي تجديد لتأكيدنا على رفض خطط امريكا لانهاء حق العودة، ونقل السفارة إلى القدس، مؤكداً أن افتتاح أمريكا سفارتها هو بمثابة حرب على الشعب الفلسطيني. 

بدوره قال الأب الأرشمندريت عبد الله يوليو لـوطن، إن رسالتنا في ذكرى النكبة هي أننا متمسكون بحق عودة اللاجئين الى ديارهم التي هجروا منها وفق القرارات الدولية ".

وأضاف أن نقل الرئيس الأمريكي سفارة بلاده إلى القدس لن يغير من واقعها الفلسطيني شيئاً، مبيناً أن مجزرة الاحتلال في قطاع غزة بالأمس ما كانت لتحدث لولا تشجيع إدارة ترمب وصمت العالم على جرائم الاحتلال . 

بدوره قال منسق اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة محمد عليان، لـوطن، إن "مسيرة المشاعل هي واحدة من عشرات الفعاليات التي ستقام في جميع المدن الفلسطينية احياءً لذكرى النكبة".

وأضاف أن "فعاليات النكبة هذا العام تحمل رسالة للاحتلال ومن وراءه أمريكا وإدارة ترمب بأن حق العودة لا عودة عنه وأنه حق أصيل، وأن القدس هي العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير