دبلوماسيون أوروبيون في مضارب عرب الجهالين

16.05.2018 04:46 PM

وطن- وفاء عاروري:  نظم قناصل الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي اليوم، جولة في تجمع الخان الاحمر شرق القدس المحتلة، وزاروا عددا من المرافق العامة للتجمع، واستمعوا للمواطنين من عرب الجهالين الذين يعيشون في المنطقة.

بدوره قال المتحدث باسم تجمع الخان الاحمر، عيد جهالين، لـ وطن ان التجمع هدم مرات عديدة خلال السنوات الماضية، كان اخرها عام 2016، حيث يهدف الاحتلال من ذلك الى ترحيل البدو عن أراضيهم وتنفيذ مشاريعهم الاستيطانية.

وأوضح عيد أن التجمع يعاني مشكلات عديدة نتيجة عدم حصول منشآته حتى اليوم على التراخيص اللازمة، حيث كل طلبات التراخيص قوبلت بالرفض، إضافة الى شح الخدمات الذي تعاني منه المنطقة.

ممثل الاتحاد الاوروبي، رالف تراف، الذي شارك القناصل في هذه الجولة، قال لـ وطن: ان معظم مرافق هذا التجمع، اذا لم تكن كلها، مهددة بالهدم، مشيرا إلى مدرسة الخان الاحمر احدى اهم المرافق في التجمع، والتي تضم 170 طالبا وطالبا.

وأضاف تراف: إن هذه الجولة من شأنها أن تدعم صمود المواطنين في المنطقة، الى جانب أنشطة ومشاريع الاتحاد الأوروبي التي تعزز من صمودهم.

من ناحية أخرى عبر تراف عن قلقه ازاء ما يحدث في قطاع غزة، والعدد الكبير من المواطنين الذين قتلهم جيش الاحتلال هناك، وأضاف: "ولكننا في نفس الوقت يجب أن نواصل الاهتمام بقضايا اخرى جوهرية في الشأن الفلسطيني، ولهذا نحن هنا اليوم."

عدد من القناصل المشاركين في الجولة الى جانب دعمهم المواطنين في المنطقة، عبروا من خلال وطن عن أسفهم لما يحدث في قطاع غزة، وتاكيدهم على رفضهم التام لخطوة نقل السفارة الامريكية الى القدس.

القنصل البريطاني العام في القدس، فيليب هول، قال لـ وطن حول هذا الأمر: " نشعر بالحزن لما حدث ويحدث في غزة، وبخصوص نقل السفارة فنحن لا نرى أن هذه الخطوة سليمة في الوقت الراهن ولا نفكر بان نتبعها بالمطلق."

من جهتها قالت القنصل البلجيكي العام في القدس، دانيلا هيفين: نحن لا ندعم فكرة نقل السفارة الامريكية الى القدس بالمطلق، ونشدد على كونها مخالفة للقانون الدولي، فنحن سفارتنا موجودة في "تل ابيب"، وأضافت: كما أننا لم نشارك في أية فعالية لنقل السفارة الامريكية للقدس.

يشار  الى ان تجمع الخان الاحمر يعيش فيه نحو خمس وثلاثين عائلة فلسطينية، تفتقر الى الحد الادنى من مقومات الحياة، فيما ينفذ الاتحاد الاوروبي العديد من الانشطة والمشاريع بهدف دعم صمودهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير