المحالون للتقاعد القسري لوطن: هناك 13 قضية مرفوعة في المحكمة لاستعادة وظائفنا

04.06.2018 12:35 PM

رام الله- وطن-رنين خالدي: نظم العشرات من الموظفين المحالين للتقاعد القسري، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مجلس القضاء الأعلى بمدينة رام الله رفضا لإحالتهم للتقاعد القسري.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها :" لان تقييمك جيد جدا و ممتاز ولانك بتحمل شهادة ماجستير ودكتوراه وعمرك بين 40-45 قررنا انو نحيلك للتقاعد"، "من حقي ان أتمتع بحق وظيفي"، "نطالب بالاستناد الى معايير في الاحالة الى التقاعد المبكر".

قال ممثل اللجنة التنسيقية للمتقاعدين، سلطان الريماوي، لـوطن، أنه "بعد دراسة كافية القضايا لم نجد ان هناك مبررا يحيل اولئك الموطفين بالى التقاعد قسراًفهذا التقاعد طال الموظفين في حقوقهم ورواتبهم وحقوق اطفالهم وانتقص من حقهم وكرامتهم لانهم كانو يعملون في وزاراتهم  بكل امانه وشرف ومهنية".

وأوضح الريماوي ان هناك 13 قضية مرفوعة امام المحاكم ، من خلال مركز القدس للمساعدة القانونية والحقوقية، يترافع فيها المحامون من اجل انصاف المتقاعدين قسرا،وهناك قضايا اخرى سيتم رفعها في تاريخ 19و 20 من حزيران الجاري وننتظر رد القضاء الفلسطيني.

وبدوره قال المحال للتقاعد القسري من وزارة التربية و التعليم،  اسماعيل ترك، أن الوقفة الان امام مجلس القضاء الاعلى تهدف الى تحقيق الانصاف واعادة المفصولين المظلومين الى اعمالهم.

وأضاف الترك، ان الوزرات لم ترد علينا بسؤالنا "ماسبب التقاعد؟" مع ان تقييماتنا جيدة جدا".

وشارك افراد من اسر المفصولين ومن بينهم نجل المتقاعد قسراً زاهر، الطفل محمد عطوة "12 عاما"، الذي  قال لـوطن، "اليوم انا متضامن مع ابي بسبب اجباره على التقاعد، وهو حاليا لا يعمل بالرغم من حصوله على شهادة الدكتوراه مؤخرا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير