التطبيق الاجباري لقانون الضمان سيبدأ نهاية تشرين الثاني المقبل

الضمان الاجتماعي تعلن بدء عملية التسجيل التدريجي للمنشآت والعاملين فيها

04.06.2018 03:11 PM

رام الله – وطن للانباء : أعلنت مؤسسة الضمان الاجتماعي عن بدء عملية التسجيل التدريجي للمنشآت والعاملين، وذلك بعد أن تم استكمال جاهزية المؤسسة من حيث المقر والموظفين والأنظمة وإجراءات العمل، تمهيدا للتسجيل الرسمي لكافة المنشآت والعاملين ممن سيشملهم الضمان الاجتماعي وفقا للقانون والذي حدد تاريخ 20 من شهر تشرين الثاني 2018 موعدا لبدء التطبيق الاجباري للضمان الاجتماعي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المؤسسة في رام الله بحضور  رئيس الوزراء رامي الحمد الله ومجلس إدارة المؤسسة وادارتها التنفيذية.

واعتبر  رئيس الوزراء في افتتاحه المؤتمر الصحفي أن الضمان سيكون واحداً من أهم أدوات حماية العاملينَ وَأُسَرِهِمِ وإعمالِ حُقوقِهِم ومنافعِهِم، حيثُ تسارعتْ الخَطواتُ، منذُ اقرار قانون الضمان الاجتماعيّ، وبمساندةٍ حيويةٍ وَدَعمٍ من منظمةِ العَملِ الدَوليةِ وخُبرائِها، لإنشاءِ المؤسسةِ لتكونَ حَاضنةً للشُركاءِ ولمؤسساتِ الدَولةِ، وتضمَ مُمثلينَ عن أصحابِ العملِ والعُمالِ والنقاباتِ العماليةِ والمهنيةِ، والحكومةِ ومؤسساتِ المُجتمعِ المَدنيّ، مشددا على أن المؤسسة  تمثّل رُكناً من أركانِ الحمايةِ والأمان الاجتماعي، ووسيلةً لإحقاقِ العدالةِ والحَدِ من الفَقرِ وتحقيقِ التنميةِ الوَطنيةِ المنشودةِ.

من جهته أشار رئيس مجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي مأمون أبو شهلا إلى أن منظومة الضمان الاجتماعي ستغطي سبعة أخطار تأمينية على مراحل متدرجة، تبدأ المرحلة الاولى منها بتنفيذ ثلاثة منافع تأمينية وهي: (الشيخوخة والعجز والوفاة الطبيعيين-إصابات العمل وأمراض المهنة -تأمين الأمومة)، تليها بمراحل لاحقة تأمينات ومنافع (تأمين المرض -التأمين الصحي-تأمين البطالة-تأمين التعويضات العائلية).

وأكد أبو شهلا على أن هذه المنظومة تهدف إلى توفير تأمينات اجتماعية تدريجية تسهم في تحقيق العدالة والحماية الاجتماعية لأكثر من مليون عامل فلسطيني وأسرهم في سوق العمل، ولآلاف العمال الفلسطينيين داخل الخط الأخضر، وحماية ومتابعة وتحصيل الحقوق الفردية التقاعدية المتراكمة لهم منذ عام 1970 وحتى الآن، وضمان تأمين منافعهم التقاعدية وفق القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه.

من جانبه لفت مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي أسامة حرز الله إلى أن إعلان بدء التسجيل التدريجي للمنشآت والعاملين يتزامن مع الشروع بحملة توعية تهدف بالأساس لزيادة معرفة المواطنين بما فيهم العاملون وأصحاب العمل بغايات وأهداف الضمان الاجتماعي وأهميته في تعزيز أسس التضامن والتكافل بين العمال والعاملات، وصولا لحمايتهم وضمان مستقبلهم ومستقبل أسرهم، بالإضافة الى تعزيز الارادة لطرفي الإنتاج عمالا وأصحابَ عمل لتسديد الاشتراكات التي نص عليها القانون لتحقيق أهداف الضمان الاجتماعي. وستقوم المؤسسة في هذه الحملة بالاستخدام الأمثل لوسائل الاعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي لخلق مزيد من التفاعل المؤدي لفهم أعمق لمبادئ وأهداف القانون وما يقدمه من مزايا، خاصة وان القانون حدد تاريخ 20 من شهر تشرين الثاني 2018 موعدا لبدء التطبيق الفعلي للضمان الاجتماعي.

في السياق ذاته شدد حرز الله على أن مؤسسة الضمان الاجتماعي تولي أهمية كبيرة لإبقاء علاقتها مبنية على الشفافية والإفصاح مع كافة أطراف الضمان الاجتماعي وبشكل خاص العمال وأصحاب العمل، مشيرا إلى انها بدأت بنسج علاقات مهنية وثيقة مع وسائل الاعلام المختلفة لما لها من دور هام في زيادة ثقة الموطن الفلسطيني بالمؤسسة من خلال نشر رسالتها ونقل أخبارها وأنشطتها بما يساهم في تثبيت وترسيخ مبادئ الضمان الاجتماعي، وأفاد حرز الله أن عملية التسجيل المعلن عن انطلاقها جاءت بهدف فحص نظام التسجيل والتأكد من مدى سهولة وسلاسة استخدامه، حيث تم اختيار عينة تمثيلية من المنشآت بحيث تعبر عن قطاعات العمل المختلفة بناءً على حجم المؤسسات وعدد عمالها، طبيعة الخدمات التي تقدمها، او أنظمتها الداخلية وآليات العمل فيها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير