غنوا ورقصوا ولعبوا...

الاتحاد الاوروبي يُبهج ذوي الاعاقة في الشهر الفضيل

04.06.2018 10:52 PM

البيرة-وطن: نظم الاتحاد الأوروبي مساء اليوم الإثنين، بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية افطاراً رمضانياً للأشخاص من ذوي الإعاقة في مقر جمعية ياسمين الخيرية، في مدينة البيرة. 

تأتي هذه الفعالية ضمن سلسلة الإفطارات الرمضانية التي ينظمها الاتحاد الأوروبي تحت شعار "رمضان بالخير اجتمعنا"، في عدد من محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، بهدف تقوية أواصر المحبة والتواصل مع الفئات المهمشة في المجتمع الفلسطيني.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية ياسمين الخيرية عمر أمين لـوطن: إن مثل هذه النشاطات تساهم في مساندة ذوي الإعاقة والوقوف إلى جانبهم، وتساهم في دمجهم في المجتمع، مؤكداً على ضرورة توفير الدعم لذوي الإعاقة بشكل متواصل.

وأضاف: أن الإفطار فرصة للقاء الأطفال من ذوي الاعاقة وأصدقائهم وعائلاتهم على مائدة واحدة، وهو ما يكسر حاجز الخوف والعزلة لذوي الاعاقة ويشجعهم على الانخراط بشكل أكبر في المجتمع.

ودعا أمين، المقتدرين لدعم الجمعية وكفالة المستفيدين منها خاصة في شهر رمضان الفضيل، شاكراً الاتحاد الأوروبي على تنظيم هذا الافطار. 

وتقدم جمعية ياسمين الخيرية التي تأسست عام 2004 خدماتها لأكثر من 120 طفلا من ذوي الإعاقة الذهنية والحركية، وتوفر لهم برامج تأهيلية من عمر 5 شهور إلى 25 عامًا.

بدوره قال الوكيل المساعد لشؤون المديريات في وزارة التنمية الاجتماعية أنور حمام لـوطن، إن الإفطار جزء من جهود وزارة التنمية بتعاون مع الاتحاد الأوروبي للتواصل مع الفئات المهمشة في المجتمع الفلسطيني.

وبين، أن وزارة التنمية الاجتماعية تولي اهتماماً خاصاً لشريحة ذوي الإعاقة، وتوفر لهم العديد من البرامج من اجل توفير حياة كريمة لهم وتأهيلهم ودمجهم في المجتمع.

ولفت حمام، إلى ان هذا الإفطار يأتي ضمن عدد من الإفطارات التي ينظمها الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الوزارة والتي تستهدف المستفيدين من المخصصات الاجتماعية لوزارة التنمية والفئات المهمشة.

وأوضح أن الإفطار شارك فيه عدد من ذوي الإعاقة من معظم الجمعيات المهتمة بهذه الفئة في محافظة رام الله والبيرة.

وتبع الإفطار الخيري فعاليات ترفيهية ومسابقات للأطفال، الذين لعبوا مع أصدقائهم وعائلاتهم في أجواء تغمرها الفرحة والسرور، كما تم توزيع الهدايا والألعاب عليهم. 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير