الحاجة "روحية" لم تفطر وحيدة..

مسنات سبسطية على مائدة إفطار رمضانية للاتحاد الاوروبي

05.06.2018 09:43 PM

نابلس- وطن: نظم الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، افطارا رمضانيا للعائلات ذات الدخل المحدود؛ المستفيدة من برنامج المساعدات المالية في وزارة التنمية، في بلدة سبسطية شمال غرب مدينة نابلس .

المسنة روحية البديري "80 عاما"، التي تعيش وحيدة في سبسطية، لم تفطر وحدها مساء أمس، وإنما أفطرت بصحبة رفيقاتها المسنات بنات بلدة سبسطية، حيث كن مدعوات جميعا إلى مائدة الإفطار الرمضانية، التي نظمها الاتحاد الأوروبي.

جاءت هذه الفعالية ضمن سلسلة الافطارات الرمضانية التي ينظمها الاتحاد الأوروبي سنويا، في عدد من محافظات الوطن، وكذلك في المناطق المهمشة والمصنفة "ج".

بدوره قال مسؤول الاعلام في الاتحاد الأوروبي شادي عثمان، إن" برنامج الافطارات الرمضانية هو بمثابة تقليد سنوي يقوم به الاتحاد الأوروبي، بهدف تعزيز أواصر المحبة مع الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه".

وأشار عثمان إلى أن البرنامج يستهدف فئات حساسة ومهمة من الشعب الفلسطيني،  كالمواطنين في المناطق المهمشة والمهددة بالاستيطان، إضافة إلى العائلات الفقيرة، والأطفال من ذوي الإعاقة.

ويدعم الاتحاد الأوروبي وزارة التنمية الاجتماعية في عدد من البرامج على مدار العام، كبرنامج المساعدات المالية الذي تقدم من خلاله الوزارة المساعدات للعائلات المهمشة والفقيرة.

من جهتها، قالت الموجه المهني في مديرية التنمية الاجتماعية في نابلس حنين بيطار لـوطن إن" الوزارة تولي اهتماما خاصا بهذا البرنامج، وتعتبره نوعا من "المعايدة" للعائلات المشمولة ضمن برامجها".

وعمت أجواء البهجة والسرور الأمسية الرمضانية التي شملها الافطار؛ حيث عبر الأطفال خلال مقابلتهم مع وطن عن سعادتهم بهذه الفعالية، شاكرين الاتحاد الأوروبي على تنظيمها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير