نقابة المهندسين لوطن: لن نصمت حتى يأخذ القانون مجراه ضد المعتدين على زملائنا

10.06.2018 03:06 PM

رام الله - وطن للانباء-رنين خالدي: نظمت نقابة المهندسين الفلسطينيين اعتصاماً أمام مقر النقابة في رام الله اليوم الأحد، للتنديد والتعبير عن رفضهم واستنكارهم للاعتداء اللفظي والجسدي على زملائهم المهندسين من قبل أحد المقاولين وعماله في مدينة نابلس، أمس.

وقال جلال الدبيك نقيب المهندسين لـوطن، أن 3 مهندسين تعرضو للاذى المعنوي والجسدي من أحد المقاولين من خلال عُمّاله، حيث قاموا بضرب المهندسين وشتمهم في أحد ورشات العمل في نابلس.

وأوضح الدبيك أنه كان هناك محاولات من العديد من الشخصيات لمعالجة الامور والتفاهم بالطريقة العشائرية ولكن النقابة رفضت هذا الحل، وأكدت ان الحل يكون فقط من خلال النظام  والقانون، وان يتم معاقبة كل من ساهم بعملية الشتم والضرب للمهندسين.

وقال الدبيك "انا أقول بأسم 24 الف مهندس، انه لن نسمح في هذا الحدث وسنقف بقوة ضد جميع من يفكر ان يسيء للمهندسين لان هذا الاعتداء يمس كرامة المهندس، ونحن سنضع كل قوتنا كمهندسين لوقف مثل هذه الاعتداءات التي تعتبر بعيدة عن عادتنا وتقاليدنا".

وأوضح الدبيك في حديثه انه تم تقديم شكوى للشرطة الفلسطينية، التي قامت خلال نهار اليوم بالبحث 4 مرات عن الجناه حتى يتم التعامل مع الموضوع بطريقة قانونية ورسمية.

وعن سؤالنا عن الوضع الصحى للمهندسين المعتدى عليهم، قال الدبيك ان المهندسين بخير، وهناك تقارير طبية تثبت أنه تم رشقهم بطوب وحجارة من الطابق السادس.

وأضاف الدبيك: "بغض النظر عن الاصابة، ان الاعتداء بحد ذاته جريمة والامور لا تحل بهذا الطرق، فالمهندس يقوم باعادة ضبط الجودة، ويشرف على عمله لتحقيق هدف سامي فلماذا يتم الاعتداء عليه؟".

وأكد على انه سيكون هناك تصعيد اذا لم يتم معالجة الامر.

وكان أحد المقاولين وعماله اعتدوا على مهندسين، لاعتراضهم على الطلب المخالف للمواصفات الهندسية أثناء صب سقف في إحدى البنايات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير