في مسيرة هي الاضخم من نوعها ..

رام الله تنتصر لغزة

11.06.2018 12:00 AM

رام الله - وطن للانباء - فارس المالكي : وسط حالة من الغضب والغليان خرج المئات من المواطنين في مدينة رام الله  بمسيرة غاضبة ورافضة لاستمرار فرض العقوبات على قطاع غزة ، المشاركون في المسيرة حمّلو الرئيس محمود عباس مسؤولية استمرار معاناة الاهل في قطاع غزة .

الفعالية التي نظمت تحت شعار " ارفعوا العقوبات " شاركت فيها مختلف القوى والاطياف الوطنية ، وحملت يافاطات تؤكد على وحدة الشعب القضية وتطالب بوضع حد لمعاناة اكثر من مليون ونصف المليون مواطن يعيشون ظروفا صحية واقتصادية واجتماعية صعبة .

وكان المجلس الوطني الفلسطيني قد اكد في ختام دورته الثالثة والعشرين في ايار الماضي على ضرورة رفع العقوبات عن قطاع غزة في وقت اكد الرئيس محمود عباس انذاك ان عدم صرف رواتب موظفي القطاع يعود لخلل فني ،و اليوم وبعد مرور اكثر من شهر على انعقاد المجلس الوطني لازالت رواتب القطاع لم تصرف ، فهل ستفدع المسيرات الشعبية الغاضبة السلطة الى اعادة النظر في خطواتها اتجاه القطاع ، سؤال برسم الاجابة .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير