حصل على 94.7%

الكفيف "النجار"بعد تفوقه بالثانوية العامة يناشد الرئيس عبر وطن بتبني تعليمه

09.07.2018 03:54 PM

رفح – وطن – عز الدين أبو عيشة: حمل آلة البرايم وقبلها، ثمّ تحسس محمد النجار الطريق ونزل إلى شارع حارته، حيث جرى الاحتفال بتفوقه في امتحان الثانوية العامة "الانجاز" بعد حصوله على 94.7% بترتيب الأول على محافظة رفح.

قرع الطبول وتصفيق الأصدقاء، وزغاريد أمه وأخواته عمّت أرجاء حارته، فمحمد يعد الأوّل على المتقدمين للانجاز من ذوي الاعاقة في قطاع غزة.

وبحسب وزارة التربية والتعليم فإنّ عدد المتقدمين لامتحانات الإنجاز من ذوي الاعاقة يقدر 135 طالبًا، منهم 100 من المكفوفين، وحوالي 50 طالبًا منهم من قطاع غزّة.

وإضافة إلى حصوله على ذلك المعدل، تمكن محمد أثناء دراسته الثانوية العامة من حفظ القرآن الكريم في ستة شهور فقط، بعد شرائه نسخة للقرآن مكتوبة بطريقة برايل.

وعلى رغم من حصول النجار على معدل 94.7% إلا أن نتيجته لم تكن مرضية له، بحسبما قال لوطن، وإنه كان يتوقع حصوله الأول على مستوى الوطن.

يصف محمد شعور النجاح بعودته قراءة كتابه المطالعة والنصوص، قائلا صوت زغاريد والدتي بعث في روحي بريق أمل متجدد، يدفعني لمواصلة تعلمي الجامعي.

ويطمح محمد استكمال دراسته الجامعية في الخارج، لكن ظروفه المادية صعية للغاية قد تحول بينه وبين ذلك.

وناشد يوسف النجار وهو والد الرئيس محمود عباس لتبني مرحلة تعليمه الجامعية.

يستذكر محمد مرحلة الثانوية العامة كيف كانت والدته تساعده في حفظ دروسه، ومراجعتها، كيف كانت تقرأ له الكتب المنهجية، وهو يقوم بكتابتها عبر الة البرايم، ليتمكن من الدراسة.

وينوي النجار الاتجاه في دارسته الجامعية نحو العلوم السياسية، أو دراسة القانون.

ويعتبر النجار ألة البرايم سلاحه، فهي سبب تفوقه في الإنجاز، وحفظه القران الكريم، وستكون سببا في دخوله الجامعة وابداعه في حياته.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير