بعد حلقة ساعة رمل .. المستقيلون من مجلس بلدي بيرزيت يردون عبر وطن على تصريحات رئيس البلدية المقال

09.07.2018 05:38 PM

رام الله – وطن: توجه ثلاثة أعضاء مستقيلون من بلدية بيرزيت الى مقر وكالة وطن في مدينة رام الله اليوم الاثنين، نيابة عن جميع الأعضاء المستقيلين من البلدية، وذلك للرد على تصريحات رئيس البلدية المقال د. جوهر الصايج خلال برنامج ساعة رمل الذي تنتجه وتبثه وطن.

وكان ستة أعضاء من مجلس بلدي بيرزيت، قدموا استقالاتهم مؤخرا رفضا لما أسموه تفرد رئيس البلدية المقال بالقرارات، دون الرجوع لأعضاء المجلس البلدي، اضافة لسوء الإدارة، وهو الأمر الذي اعترف به رئيس البلدية في الحلقة، ما استدعى وزارة الحكم المحلي لتعيين لجنة لتسيير أعمال البلدية.

وكان برنامج ساعة رمل تحدث هاتفيا مع وكيل وزارة الحكم المحلي محمد حسين جبارين، بناء على المشكلات داخل البلدية، حيث كشف الوكيل أن هناك خروقات إدارية وقانونية في عمل المجلس، حيث قال في هذا الصدد: هناك تقارير رسمية موجودة لدينا تثبت وجود مخالفات للأنظمة والقوانين وهناك خلل، وردا على سؤال هل الخلل يرقى الى مستوى فساد داخل أروقة البلدية قال جبارين: ربما .. نعم، وعند سؤاله حول أشكال الفساد قال: بالمشاريع والعمل والأداء .. هناك مشكلات في نظام العمل بعيدا عن السرقة.

وبناءً على سياسة ونهج وكالة وطن، فقد افردت المساحة كاملة أمام جميع الآراء، حيث نعرض ردود الأعضاء المستقيلين كاملة في الفيديو المرفق.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير