الجريح موسى نخلة يواصل تحدي الاحتلال وينجح في الثانوية العامة

10.07.2018 01:33 PM

رام الله- وطن- رولا حسنين: بصوت يكاد يشق الصمت الذي يلتزمه العالم أمام إجرام الاحتلال، يتحدث الجريح موسى نخلة من مخيم الجلزون شمال رام الله، عن إصراره على تحقيق النجاح في امتحان الثانوية العامة.

موسى أصيب برصاص الاحتلال عام 2016، أدى الى شلل نصفي في جسده، أقعده عن الحركة تماماً. 

محمد الحطاب وجاسم نخلة-ابن عم موسى- أقمار لمعت في عقل موسى ولهم أهدى نجاحه، أصدقاء الدرب اللذين ارتقيا شهيدين بعد أن نفذ الاحتلال مجزرة ضد فتية على مدخل مخيم الجلزون في آذار عام 2016، بحجة أنهم ألقوا عبوات حارقة على مستوطنة "بيت ايل"، ارتقى شهيدان وأصيب آخرون.

نيفين والدة موسى، لا تتركه وحيداً شارد الذهن يفكر فيما أوصله إليه الاحتلال، دموعها تسبق حديثها عن فخرها بنجلها الذي شقّ طريق النجاح رغم صعوبة أوضاعه الصحية.

يشار الى أن الجريح المقعد عطا شراكة من مخيم الجلزون أيضاً قد نجح في امتحان الثانوية العامة هذا العام، علماً انه أصيب برصاص الاحتلال قبل سنوات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير