الاحتلال يمنعها من مغادرة غزة .. عائلة البربار تناشد الصحة والشؤون المدنية إنقاذ ابنتها من مرض نادر

10.07.2018 04:04 PM

غزة – وطن – عز الدين أبو عيشة: ناشدت عائلة ريهام البربار (28 عامًا) وزارة الصحة الفلسطينية، ووزارة الشؤون المدنية بضرورة التدخل لإنقاذ حياة ابنتها التي تعاني مرضين نادرين، ويمنعها الاحتلال من السفر لتلقي العلاج.

وتعاني ريهام من عدم قدرتها على "التبول" نتيجة خطأ طبي حصل معها بعد ان اجريت لها  عملية اجهاض قبل ثلاثة اعوام، وتفاقم مرضها ما اضطر الاطباء الى اجراء  عملية  قسطرة  لها.

معاناة ريهام انها لا  تشعر بحاجتها للتبول، ما يؤدي لمضاعفات كبيرة معها، وانتفاخ في البطن، فلا تعود قادرة على الوقوف  ولا القيام بأيّ أعمال أخرى.

تفاقم مرض ريهام وباتت تتعرض لغيبوبة ثلاث مرات اليوم، ويخرج زبد من فمها، كاحد اعراض مرض الصرع.

ريهام متزوجة ولديها طفل يبلغ من العمر أربعة أعوام، وتتمنى الشفاء لتنجب أخ لطفلها، تقول: "وعدوني بتلقي العلاج، ثمّ حرموني ذلك".

وبحسب عائلة البربار فإنّها تمكنت من الحصول على تحويلة طبية للسفر لتلقي العلاج في مستشفى المقاصد، لكن الاحتلال رفضها نحو 6 مرات متتالية، وهي تحاول السفر منذ نحو عامين..

وتطالب عائلة البربار وزارة الصحة والشؤون المدنية بالتدخل العاجل في حالة ابنتها، والسماح لها بالسفر للضفة الغربية والداخل المحتل لتلقي العلاج، ومساندتها في تكاليف الدواء.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير