مسيرة في الخليل تطالب القيادة الفلسطينية بإعادة النظر في اتفاقياتها مع الاحتلال

08.09.2018 02:27 PM

الخليل- وطن: قال منسق الهيئة الوطنية للدفاع عن حق العودة وحقوق اللاجئين في محافظة الخليل اسماعيل ابو هشهش، خلال مسيرة احتجاجية، في الخليل، أن هذه الفعالية تأتي اليوم من اجلاء اعلاء الصوت وتأكيدًا على حق شعبنا في العودة وحقه بالرعاية السياسية والقانونية والاغاثية من قبل الامم المتحدة من خلال الاونروا، وصرخة عالية في وجه المؤامرات الدولية التي تستهدف حقوقنا بالتحالف بين نظامين عنصريين في العالم وهما النظام الإسرائيلي والادارة الامريكية الحالية، التي تستهدف انهاء قضيتين من اهم قضايانا وهما قضية القدس وحق العودة.

وأوضح أن الفعاليات ستستمر في المواقع والمحافظات والمخيمات حتى اعادة تأكيد حق العودة وتثبيت منظمة التحرير والاونروا كشاهد سياسي على قضيتنا.

فيما طالب عنان دعنا من لجنة الدفاع عن الخليل، القيادة الفلسطينية بضرورة اعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال، وقال "جئنا اليوم لنوصل رسالة ان حق العودة حق مقدس ولن نتنازل عنه، ونبرق رسائل عبر وطن ، الى القادة الفلسيطين بأن عليهم اخذ روح المبادرة في اعادة النظر في جميع الاتفاقيات مع الاحتلال وخاصة اتفاقية اوسلو، التي مضى على توقيعها 25 عاماً، نريد ان يوضع ملف حق العودة وملف القدس على لاطاولة وان يتم التأكيد ان حق العودة مقدس ومن حق كل لاجئ فلسطيني ان يعود لأرضه.

أما سارة دعاجنه الناطقة باسم حملة التأكيد على حق العود، قال إن المسيرة جاءت لنؤكد أننا متمسكين بالاونروا، منمسكين بحق العودة لا لقرار التوطين او الوطن البديل لا للمبايعة او المقايضة، نحن متمسكين بحق العودة ولا تنازل عنه، مشيرة الى أن الفعاليات التي انطلقت من دوار ابن رشد في الخليل الى مقر وكالة الغوث مستمرة، وهناك فعاليات ستستمر في مخيمي العروب والفوار وفي مدينة الخليل، بتوافق مع الفصائل الوطنية واللجان الشعبية، والهيئة العليا للدفاع عن حقوقو اللاجئين داخل الوطن وخارجه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير