في ذكرى الهجرة النبوية.. البلدة القديمة في الخليل تزدحم بالزوار

11.09.2018 04:14 PM

الخليل- وطن: ازدحمت البلدة القديمة في مدينة الخليل، اليوم، بالزوار والمصلين واهالي محافظة الخليل الذين أموا الحرم الإبراهيمي للصلاة فيه في ذكرى الهجرة النبوية.

ويتعرض الحرم الإبراهيمي للحصار الاحتلالي بنشر الحواجز العسكرية على مداخله، والتي تحول دون وصول أعداد كبيرة من المواطنين إليه، إضافة إلى تقسيمه إلى قسمين أحدهما للمسلمين والأخر للمستوطنين، حيث يقوم الاحتلال خلال هذه المناسبة بفتح قسمي الحرم أمام الزوار المسلمين ليوم واحد فقط.

وقال مدير الحرم الإبراهيمي حفظي أبو سنينة لـوطن، إن هناك عدة فعاليات وانشطة ستقوم بها إدارة الحرم بهذه المناسبة الدينية، منها إلقاء المحاضرات والندوات، واحياء هذه الذكرى العطرة .

وأضاف أن في هذا اليوم تأم وفود كثيرة من المواطنين الحرم مقارنة بباقي أيام السنة التي تكون الأعداد فيها ضئيلة.

ودعا أبو سنينة المواطنين بدعم الحرم الإبراهيمي والرباط فيه.

من جانبه، قال المواطن محمد الشرباتي لـوطن، إن الأجواء بالحرم الإبراهيمي في ذكرى الهجرة النبوية تختلف عن باقي أيام السنة، لذلك فالبلدة بحاجة لمن يعمرها بالزيارات.

وأضاف الشرباتي الذي يسكن في البلدة القديمة، إن البلدة تشكل جزءاً كبيراً من حياته بالرغم من المعاناة بسبب الاحتلال، وهدمه المنازل عدة مرات.

وتمنى المواطن سامر الكركي في حديثه لـوطن، من الاهالي التواجد والرباط في الحرم الإبراهيمي، لأن الاحتلال يتمنى أن يهجر السكان البلدة القديمة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير