مواطنون لوطن : اتفاقية أوسلو واحدة من نكبات الفلسطينيين

13.09.2018 01:32 PM

رام الله – وطن : يصادف اليوم مرور 25 عاماً على توقيع منظمة التحرير الفلسطينية اتفاقية أوسلو مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في العاصمة الأميركية واشنطن.

وتجولت كاميرا وطن في شوارع مدينة رام الله وسألت مواطنين عن رأيهم بهذه الإتفاقية وماذا حققت للشعب الفلسطيني.

وقالت المواطنة رانيا البرغوثي لوطن : الشعب الفلسطيني عاش سلسلة من النكبات، من بينها نكبة أوسلو التي لم تضف شيئا، ووضعت الشعب الفلسطيني في مأزق سياسي واقتصادي وقيود غير مسبوقة.

من جهته قال المواطن سالم مناصرة :" لم نأخذ شيئا من حدود عام 67، نضحك على نفسنا، نعيش في كانتونات"، مردفا : "كان في الإتفاق خلل في الأساس ويتحمل مسؤلية ذلك مهندسي أوسلو للأسف الشديد".

وأضاف أن "الشعب تورط في الإتفاقية كما تورطت قيادته".

وفي السياق ذاته قال المواطن عبد الحميد السلامين إن "الإتفاقية جاءت لصالح الإحتلال وليست لصالحنا، لم تفعل لنا شيئا ايجابيا"، مردفا :" أكلوا الأرض، وتضاعف الاستيطان، وأصبحت اعتداءات المستوطنين ظاهرة يومية، فمنذ توقيع الإتفاقية ونحن في حالة تراجع على المستويات كافة."

واتفق المواطن أنور محمد مع الآراء السابقة حيث قال : "الإتفاقية لا يجب أن تكون من أساسها، كونها اتفاقية استسلام، وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة."

من ناحيته قال المواطن سعادة الخطيب : "كان من المفترض أن تتحقق الدولة بعد خمس سنوات من توقيع الإتفاقية ولكن مر 25 عاما ونحن ما زلنا نراوح مكاننا، المطلوب الآن التركيز على وحدتنا على أمل أن يتغير حالنا، لأن وضعنا مثل "غراب البين".

ويشار الى أن الفيديو المرفق يحتوي على العديد من الآراء الأخرى حول اتفاقية أوسلو، التي سميت نسبة للعاصمة النرويجية التي تمت فيها المحادثات السرّية بين الفلسطينيين والإسرائيليين آنذاك.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير