المواطنون يواجهون الجرافات بصدورهم العارية ..

محافظ القدس لوطن : نهيب بكل الفلسطينيين مساندة أهل الخان الاحمر قبل فوات الأوان

14.09.2018 04:35 PM

القدس – وطن: بصدورهم العارية، تصدى المعتصمون في قرية الخان الأحمر لجرافات الإحتلال أثناء إغلاقها عددا من الطرق المؤدية الى القرية، وذلك من أجل حصارها تمهيدا لهدمها وتشريد أهلها.

واعتدى الجنود على المواطنين ما أدى الى إصابة عدد منهم، كما اعتقلت قوات الإحتلال أربعة متظاهرين.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان الوزير وليد عساف لوطن : الجرافات قامت بإغلاق جميع الطرق الفرعية وأبقت على الطريق الرئيسي الوحيد وذلك بعد أن واجهها المواطنون بأجسادهم، مردفا : الإحتلال مصر على تنفيذ جريمته في الخان وسنمنعه بصمودنا على هذه الأرض، وفي حال ارتكابه للجريمة سنلاحقه في المحاكم الدولية.

وتحولت منطقة الخان الأحمر الى ثكنة عسكرية، في وقت نجح فيه المتضامنون في إغلاق شارع القدس أريحا قبل أن تتدخل قوات من شرطة وجنود الإحتلال وتقمع المواطنين.

ودعا محافظ القدس عدنان غيث عبر وطن جميع الفلسطينيين في جميع أنحاء الضفة الغربية بما فيها القدس الى التوجه والصمود على أرض الخان لمنع هدمه وتشريد أهله.

وشدد أن الاستيلاء على أرض الخان ومحيطه يعني القضاء على حل الدولتين والإجهاز على المدينة المقدسة عبر محاصرتها بالمستوطنات.

وكانت مهلة محكمة الإحتلال لسكان الخان الأحمر كي يرحلوا عن أرضهم قد انتهت يوم الأربعاء الماضي، في وقت يصر فيه الفلسطينيون على البقاء مهما كلف الثمن.

وقال الناطق باسم قرية الخان الأحمر محمود أبو داهوك لوطن : جميع قرارات الإحتلال ومحاكمه لا تعني لنا شيئا، فنحن باقون هنا مهما فعلوا.

يذكر أن قوات الإحتلال قد تهدم قرية الخان الأحمر في أية لحظة، وذلك لتطبيق مخطط e1 الاستيطاني، لعزل القدس تماما عن الضفة الغربية وفصل شمال الضفة عن جنوبها بالوحدات الاستيطانية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير