خلال افتتاح فرع الوطني في سنجل

طلال ناصر الدين لـوطن: سياسة البنك الوطني التوسع في جميع المحافظات.. والحاج حسن: جئنا الى سنجل للتسهيل على العملاء وزيادة الشمول المالي

19.09.2018 05:39 PM

رام الله-وطن: احتفل البنك الوطني، اليوم الأربعاء، بافتتاح فرعه الجديد في بلدة سنجل شمال مدينة رام الله بحضور رسمي وشعبي، وتحت رعاية رئيس سلطة النقد عزام الشوا.

وسيخدم الفرع بلدة سنجل والقرى والبلدات القريبة والمحيطة بها، ويأتي استكمالاً لخطة البنك للتوسع والانتشار، وفي إطار جهوده لتطوير خدماته والوصول الى عملائه في جميع المحافظات والقرى الفلسطينية.   

وقال رئيس مجلس إدارة البنك الوطني، طلال ناصر الدين، لـ وطن: إن افتتاح فرع سنجل خطوة جديدة من الخطوات التي يقوم بها البنك لتسهيل عملية التواصل مع العملاء، في القرى والمناطق البعيدة عن مراكز المدن.

واضاف ناصر الدين: أن البنك يضع ضمن خطته للتمدد الجغرافي التواجد في كل المحافظات الفلسطينية خاصة في المناطق النائية التي تفتقد الى الخدمات البنكية والمصرفية لذلك كان التوجه الى سنجل .

وأكد على الانجازات التي استطاع البنك تحقيقها هذا العام، مشيرا الى تمكن البنك من تغيير ترتيبه التنافسي بين البنوك في الجهاز المصرفي الفلسطيني بعد تنفيذه لصفقة الاستحواذ على حصة مسيطرة في البنك الاسلامي الفلسطيني، مؤكدا ان البنك الوطني أصبح اليوم ثاني أكبر بنك فلسطيني وثالث أكبر البنوك في فلسطين. وتطرق ناصر الدين الى البيانات المالية للنصف الأول من العام 2018، مشيرا الى تعدي حجم أصول البنك 2 مليار دولار، وودائع عملائه 1.6 مليار دولار وبلوغ محفظة التسهيلات الائتمانية المباشرة  ما يقارب 1.2 مليار دولار.

وحول شبكة الفروع قال ناصر الدين: إن فرع سنجل هو الثاني للبنك هذا العام، بعد افتتاحه لفرع في طولكرم بداية العام الحالي، معلنا ان البنك يخطط لافتتاح فرع آخر في بلدة العيزرية قبل نهاية العام الحالي، ليصبح في جعبته 20 فرعا و7 مكاتب ممتدة في مختلف مناطق الضفة الغربية مع نهاية هذا العام.

من جانبه قال مدير عام البنك أحمد الحاج حسن لـ وطن: إن البنك الوطني لا يأتي لسنجل من أجل منافسة بنوك أخرى، لأنه لا يوجد أي بنك في هذه المنطقة، نحن جئنا لسنجل من اجل تقديم الخدمات لفئات اجتماعية كانت تحصل على الخدمات المالية بصعوبة بمعنى تضطر للوصول الى بلدات أخرى والانتقال الى مراكز المدن، وهذا ليس متاح للجميع لذلك نحن نسهل لهم الوصول الى الخدمة وبتالي زيادة الشمول المالي أي تلقي فئات أوسع للخدمات المالية.

وبين أن البنك سيكمل توسعه في محافظة القدس حيث يستعد البنك لافتتاح فرع جديد له في بلدة العيزرية، مبيناً أن البنك الوطني يعتمد على الانتشار من خلال اعتماد وسائل التكنولوجيا الحديثة أكثر من الاعتماد على شبكة الفروع.

وأشار إلى أن البنك ركز على تطوير الخدمات الرقمية وتزويد عملائه بالخدمات تكنولوجياً، وعدم الاعتماد على الفروع لأن الخدمات الرقمية ستمنح العملاء فرصة الحصول على الخدمة على مدار الساعة، واعداً بتقديم جميع الخدمات النقدية وغيرها من خلال شبكة مصرفية ذكية خلال الأعوام المقبل

ومن ناحيته قال محافظ سلطة النقد عزام الشوا: إن افتتاح فرع جديد للبنك الوطني ينسجم مع استراتيحية سلطة النقد في إيصال الخدمات المصرفية إلى كل المناطق الفلسطينية.

وأضاف: إن جهود سلطة النقد المستمرة عملت وتعمل على تطوير البنية التحتية للنظام المصرفي وتعزيز شبكة الأمان المالي وتطوير الإجراءات والتعليمات الرقابية وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية.

بدورها قالت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام نحن ندعم القطاع الخاص والمصرفي بشكل كامل، وأي مشاريع تخلق فرص عمل لأبناء شعبنا، هذا تأكيد على أن شعبنا صامد ويستحق الحياة.

وأوضحت: أن المستوطنين واعتداءاتهم والاحتلال واجراءاته لن تثنينا عن مواصلة الدرب، وهذا الاحتلال لن يدوم طالما هناك شعب يناضل بكافة السبل ومنها النضال بالاعمار والاستثمار، حيث ان رأس المال الفلسطيني رأس مال يتحدى الظروف الناتجة عن المحتل، ويصر على التقدم والابداع." 

رئيس بلدية سنجل معتز طوافشة أكد لـوطن: على أهمية وجود فرع للبنك الوطني في بلدة سنجل التي يتجاوز عدد سكانها 8 الآلاف نسمة، مبيناً أن هذا الفرع سيسهل المعاملات البنكية على المواطنين والشركات في البلدة .  

واشاد، بمواكبة البنك الوطني للتوسع الجغرافي ومعرفته حجم حاجة السوق وحاجة سكان البلدة للخدمات المصرفية. مؤكدا ثقة البلدية فيما سيقدمه البنك وقدرته على تعزيز الوضع الاقتصادي للبلدة ورعاية مشاريعها المستقبلية. 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير