بيت عزاء للقيادي في حزب الشعب عبد الحفيظ العلي في رام الله

03.10.2018 05:50 PM

رام الله-وطن: اقام حزب الشعب الفلسطيني في مدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء، بيت عزاء للقيادي في الحزب عبد الحافظ عبد الرحيم حسين العلي " أبو عمر" الذي توفي في الولايات المتحدة الأمريكية يوم أمس عن عمر يناهز (88 عاماً).

وكان عبد الحافظ العلي قد ولد في مدينة سلفيت عام 1927، والتحق مبكراً في الحركة الوطنية، وعمل بصفوف عصبة التحرر الوطني واعتبر احد أبرز النشطاء فيها، كما يعتبر العلي من أبرز قيادات الحزب الشيوعي الاردني والمسؤول عن فرع الضفة الغربية فيه، وقد  عدة سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي لوطن: إن الفقيد هو أحد قيادات حزب الشعب الفلسطيني، وقد انضم لعصبة التحرر الوطني وناضل في صفوفها رفضاً للاستعمار وكان مقاتلاً صلباً في مواجهة موجات الهجرة الصهيونية إلى فلسطين.

وأكد الصالحي، أن العلي آمن بالوحدة الوطنية باعتبارها الطريق الوحيد للتحرر والانعتاق من الاحتلال، وظل شيوعياً مخلصاً رغم تقلب الكثير من المتغيرات التي عصفت بالمنطقة .

وأوضح أن الرفيق العلي الراحل ساهم في تأسيس الجبهة الوطنية، في سبعينات القرن الماضي، وهو أحد قيادات الحزب الشيوعي الفلسطيني، وطارده الاحتلال واعتقله فيما بعد حيث امضى عدة سنوات في سجون  الاحتلال، وتعرض لشتى صنوف التعذيب مسطرا صمودا اسطوريا في اقبية التحقيق .

يشار إلى أن الراحل عبد الحافظ العلي، تولى العديد من المهام والمناصب الحزبية على مستوى قيادة التنظيم، والعمل الجماهيري والنقابي، وهو أحد مؤسسي لجان الدفاع عن الأراضي ومواجهة الاستيطان في الضفة الغربية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير