وحدة وطن الإستقصائية.. 10 أعوام من البحث وراء الحقيقة

09.10.2018 02:37 PM

رام الله – وطن: عشرة أعوام ووحدة الصحافة الإستقصائية في وطن مستمرة في البحث وراء الحقيقة، أنتجت الوحدة خلالها عشرات التحقيقات الإستقصائية التي كشفت عن فساد وسوء إدارة ومخالفات وتجاوزات في مختلف القطاعات، ساءلت صناع القرار وأعطت نموذجاً يحتذى به للإعلام المهني بعيداً عن صحافة البلاط أو السلطان.

سنواتٌ مرت وتكللت بنجاحات تمخض عنها جوائز دولية وعربية ومحلية من بينها جائزة البوعزيزي للنزاهة للمؤسسات الإعلامية، وهي أرفع وأول جائزة يقدمها الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" الفرع الوطني لمنظمة الشفافية الدولية في فلسطين لمؤسسة اعلامية فلسطينية.

 

عضو مجلس إدارة وطن معمر عرابي يتسلم جائزة البوعزيزي للنزاهة للمؤسسات الإعلامية

 

مدير وحدة الصحافة الإستقصائية في وطن نزار حبش يتسلم جائزة النزاهة والشفافية

 

عضو وحدة الصحافة الإستقصائية في وطن إبراهيم عنقاوي يتسلم جائزة النزاهة والشفافية

 

الشعيبي: وطن ساهمت في بناء منظومة للصحافة الاستقصائية

 

وقال مستشار مجلس الإدارة لمكافحة الفساد في الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان، د. عزمي الشعيبي: وطن انتقلت من دورها الرقابي على انتهاكات حقوق الإنسان الناتجة عن ممارسات الإحتلال ودمجت الرقابة والإستقصاء عما تقوم به السلطة الفلسطينية، بما فيها بعض الممارسات التي كانت تعتبر تبديداً للمال العام أو استغلالاً للمنصب العام لمصالح خاصة.

وأضاف أن التعاون والعلاقة بين مؤسسات مكافحة الفساد والمؤسسات الصحفية وخصوصاً وطن والجامعات، بَنت مجموعة من التجارب والخبرات التي ساهمت في سد الثغرة التي كانت تتمثل في نقص الأكاديميين في مهارات صحافة الإستقصاء وبناء منظومة للصحافة الإستقصائية الفلسطينية.

 

مستشار مجلس الادارة لمكافحة الفساد في الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان د. عزمي الشعيبي


واستمر صحفيو وحدة الصحافة الإستقصائية في وطن في التميز وحصد المراتب الأولى في المنافسات المحلية والدولية، والتي كان آخرها فوز وطن، بأفضل تحقيق صحفي، ضمن مشروع الصحافة الاستقصائية الذي نظمته جامعة بيرزيت بالشراكة مع مؤسسه دعم الإعلام الدولي IMS والبيت الدنماركي، واستمر على مدار ثمانية شهور، وفي هذا السياق، نظم البيت الدنماركي ندوة في مدينة رام الله لاستعراض عمل وحدة وطن الإستقصائية وما يشوبه من مخاطر وصعوبات.

عضو وحدة الصحافة الإستقصائية في وطن حمزة السلايمة يتسلم جائزة افضل تحقيق من جامعة بيرزيت وims والبيت الدينماركي

 

البيت الدنماركي: تحقيقات وطن مثيرة للإعجاب

 

وقال مدير الإتصال والتواصل في البيت الدنماركي يبه نيبرو: "رأيت تحقيقات وطن الإستقصائية وهذا العمل مثير للإعجاب، لأن هذه التحقيقات تذهب مباشرة لمعاناة الناس وتبحث في الأدلة والوثائق، إنها صحافة مثيرة للإعجاب وآمل أن تعالج هذه الصحافة الكثير من المشكلات التي تواجه المجتمع الفلسطيني".

واضاف:  من المهم أن يكون هناك صحافة نستطيع أن نثق بها، لا تستند الى حزب سياسي أو دين معين، عليك أن تكون مستقلا كي تنقل الحقيقة، أعتقد أنكم في وطن وضعتم الجهد العالي وأستثمرتم في وحدة إستقصائية مميزة.

وتابع: رسالتي لصحفيي وطن أنني معجب جدا بمهاراتكم، وأدعوكم لمزيد من العمل فكل يوم هو تدريب جديد نكتسب فيه المزيد من المعارف الجديدة.

 

مدير الإتصال والتواصل في البيت الدنماركي يبه نيبرو

 

عرابي: مستمرون في عملنا الإستقصائي ولن نستجيب لضغوط أصحاب النفوذ

 

وفي السياق ذاته قال عضو مجلس إدارة وطن معمر عرابي: نحن في وطن وبعد 10 سنوات من البدء في العمل الإستقصائي الصحفي وتأسيس وحدة للصحافة الإستقصائية نشعر بفخر كبير لما حققناه، مردفا: بالتأكيد كان هناك نتائج مثيرة وتغيير في الكثير من القوانين، إضافة لتسليط الضوء على كثير من القضايا غير الحاضرة في الإعلام الفلسطيني المحلي، وفي نفس الوقت كان هناك ثمناً كبيراً دفعه وطن من بعض أصحاب النفوذ عبر الضغط علينا في محاولة لإجبارنا على وقف انتاج هذه التحقيقات، ووقف تقديم المعلومة الصادقة للمجتمع الفلسطيني، ولكن نحن في وطن قررنا وحزمنا أمرنا أننا سنستمر في عملنا الإستقصائي.

وأضاف أن الصحافة الاستقصائية في فلسطين جديدة على المجتمع ونقوم منذ 10 سنوات بهذا العمل بطريقة منتظمة، ونقدم للقارىء والمشاهد المعلومات التي لن يجدها في وسائل الإعلام الأخرى، ونتمنى أن يتسع هذا العمل الاستقصائي ليكون حاضراً في بقية وسائل الإعلام الفلسطينية.

 

عضو مجلس إدارة وطن معمر عرابي

 

يذكر أن التحقيقات الاستقصائية العماد الأساسي للصحافة المهنية الصادقة التي تكشف عن المستور وتسائل أصحاب القرار، وتعتمد بشكل أساسي على البحث والتقصِ للوصول الى الحقيقة ونشرها كما هي للرأي العام.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير