مطالبا بموائمة التشريعات مع بروتوكل مناهضة الإعدام..

مركز شمس لـ وطن: 74 جريمة في فلسطين عقوبتها الإعدام

10.10.2018 01:36 PM

وطن- وفاء عاروري: قال مدير عام مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس"، عمر رحال لـ وطن: أن 74 جريمة في فلسطين يعاقب عليها القانون بعقوبة الإعدام.

وأضاف: رسالتنا في شمس هي ضرورة موائمة التشريعات الفلسطينية بما يتوافق مع البروتوكل الاختياري الثاني الخاص بمناهضة عقوبة الإعدام، لعام 1989م، والذي انضمت إليه فلسطين بتاريخ 6-6-2018.

جاء حديث رحال لـ وطن خلال وقفة احتجاجية نظمت وسط مدينة رام الله، بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، شارك فيها عدد من المؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني، للمطالبة بالغاء هذه العقوبة.

وأوضح رحال أن 208 أحكام بالإعدام صدرت في فلسطين منذ نشوء السلطة الفلسطينية وحتى يومنا هذا، نفذ منها 41 حكما، اثنان في الضفة الغربية و 39 قطاع غزة.

وأكد رحال أنه من بين الأحكام المنفذة في قطاع غزة، 28 حكما منذ عام 2007، ودون مصادقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مطالبا بضروة أن تكون تشريعاتنا خالية من هذه العقوبة، وأن يكون لدينا قوانين عصرية تقدمية تحترم الكرامة الإنسانية.

من جهته قال رائد صادق، مشارك في هذه الفعالية وأحد العاملين في مركز جنيف للرقابة على القوات المسلحة: جئت للمشاركة في هذا الاحتجاج لأنني أعارض حكم الإعدام، ومن وجهة نظري هي عقوبة غير رادعة، ولا تعطي الفرصة لمرتكب الجريمة من أجل تصحيح سلوكه.

وأضاف: يجب أن يكون هناك تشريعات مناهضة لهذه العقوبة لانه العالم المتقدم الآن يرفضها، ونحن يجب أن نرفضها حكومة وشعبا.

من جهتها قالت أمل الفقيه، المدير التنفيذي لمركز إعلام حقوق الانسان والديمقراطية شمس، إن عقوبة الإعدام غير انسانية ولا يمكن التراجع عنها اذا ما تم تنفيذها، وأضافت: ولم يثبت بالعلم أنها رادعة وتؤدي إلى كبح جماح الجرائم في أي مجتمع.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير