اطلاق مبادرة العمل على وثيقة سياسة الصادرات الخضراء

عرفات عصفور لوطن: التحول إلى الاقتصاد الأخضر يدعم بقاء الموارد الطبيعية ويعزز التصدير

30.10.2018 06:32 PM

رام الله-وطن: أكد رئيس مركز التجارة الفلسطيني عرفات عصفور لـوطن: إن مفهوم الاقتصاد الاخضر يعني العمل على خلق منتجات صديقة للبيئة نظراً لندرة المصادر في فلسطين وخاصة الماء والأراضي الزراعية والمصادر بشكل عام، وبالتالي كيفية الاستخدام  الامثل لهذه المصادر والموارد الطبيعية الموجودة في فلسطين، حتى لا يتم استهلاكها بشكل سريع، ويحافظ على بقائها ويكون جزء منها احتياطي للاجيال القادمة" .

جاء ذلك على هامش ورشة عمل نظمها مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" اليوم الثلاثاء في مدينة رام الله، بهدف اطلاق مبادرة العمل على وثيقة السياسات الخاصة بتنمية الصادرات الفلسطينية، ضمن مفهوم الانتاج والتصدير الأخضر، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والزراعة والسياحة، وسلطة جودة البيئة .

وقال عصفور: إن بداية الحديث عن الاقتصاد الاخضر بدأت في 2012، ولكن لم يترجم ذلك على أرض الواقع الا هذا العام 2018، بحيث عملنا في "بال تريد" على جمع كافة الشركاء في الوزارات المعنية المختلفة من أجل التحول الى الاقتصاد الأخضر، الذي سيعزز التصدير ويفتح أسواقا جديدة امام المنتج الوطني.

ولفت إلى أن الانتاج الاخضر، يعيدنا إلى الانتاج الزراعي أيام الاجداد الأوائل، أي قبل الثورة التكنولوجية الحديثة والتوجه الى النمط الاستهلاكي الحالي، حيث كانت هذه الممارسات تطبق بشكل عفوي كالمحافظة على المياه وغيرها من الموارد، وما ينتج عنها من منتج زراعي خال من الاسمدة والمواد الكيماوية .

وبين أن كافة التقارير أثبتت أنه لا بد من وجود نموذج اقتصادي يأخذ بعين الاعتبار وبكل جدية العامل البيئي والعدالة الاجتماعية، لأنه ينعكس على اقتصاد أي دولة كانت، وتعتبر الصادرات بكافة أبعادها، أحد ركائز الاساسية لاقتصاد أي دولة.

من جهته، قال وزير الزراعة سفيان سلطان إن أهم ما أولته الاستراتيجية الوطنية للقطاع الزراعي، هو زيادة تنافسية المنتج الزراعي على كافة المستويات المتعلقة بالحد من تكاليف الانتاج الزائدة، وصولا الى منتجات زراعية قادرة على التنافس في الاسواق المحلية والعالمية.

وشدد سلطان على أهمية متابعة العمل لتوفير انتاج زراعي آمن وسليم يحد من الاستخدام المفرط للكيماويات على اختلاف استخداماتها، حيث أن مفاهيم الاقتصاد الأخضر ستساهم بشكل كبير في تقليل تكاليف الانتاج عبر استخدام وسائل انتاج متطورة وجديدة وحديثة والنظر في أصناف بديلة لتقليل مدخلات انتاج كيماوية غير صديقة للبيئة وتعزيز تنافسية السعر لمنتجنا الزراعي والمساهمة في الحفاظ على البيئة.

من جانبها، قالت ممثلة الاتحاد الاوروبي في فلسطين مريم سكات إن الاتحاد الأوروبي يدعم التحول إلى الاقتصاد الاخضر، لذلك ندعم الاقتصاد الفلسطيني المستدام الذي يؤسس لدولة فلسطينية مستقلة في المستقبل".

وأكدت أن الاتحاد الاوروبي يعمل على دعم المبادرات التي تعزز الاقتصاد الاخضر، وأن هذا المشروع واحد من عدد من المشاريع التي تدعم هذه الفكرة، لأن الاقتصاد الاخضر يعزز فرص المنافسة، لذلك يجب تبني نماذج انتاج جديدة للمحافظ على المصادر الطبيعية .

بدورها، قالت رئيسة سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة: إن سلطة البيئة حرصت على أن يكون مفهوم التنمية المستدامة حاضر في كافة الخطط والاستراتيجيات القطاعية، كما كان حاضرا في أجندة السياسات الوطنية التي تحكم العمل في تلك الخطط وترسم الطريق أمام تطويرها وصياغتها.

وأضافت: "عملنا على إعداد الخطة الوطنية للإنتاج والاستهلاك المستدامين، والذي يعتبر أحد أهم الركائز في مفهوم الاقتصاد الأخضر، الذي من شأنه تقليل الخطر المحدق بالبيئة، وإدارة الموارد بشكل مستدام، والاعتماد أكثر على المتجدد منها كمصادر الطاقة المتجددة، وزيادة عدد الوظائف الخضراء، والتقليل الى أدنى حد ممكن من النفايات بإشكالها المختلفة".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير