الأطرش.. كناري فلسطيني يحلق في سماء العالم

01.11.2018 10:59 AM

وطن للانباء- وفاء عاروري: في بيته وسط مدينة بيت ساحور، استقبلنا العازف  الفلسطيني العالمي نسيم الأطرش "26 عاما"، وحكى لنا قصة نجاح وتحد بدأت وهو في عمر "12 عاما".

نسيم بدأ العزف على آلة التشيلو منذ نعومة أظافره، آحب هذه الآلة وقرر أن يتجه لدراسة الموسيقى، رغم حصوله على معدل في الثانوية العامة، يؤهله لدراسة الطب، كبقية أفراد عائلته.

يقول الأطرش لـ وطن: درست الموسيقى في معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، وأكملت دراستي في ألمانيا، وحاليا أعمل كعازف "تشيلو" وملحن.

الأطرش الذي يقيم في مدينة بوسطن في أمريكا، ويعمل كعازف "استدوديوهات" على  مجموعة من الأفلام والمسلسلات وغيرها، بالإضافة إلى كونه مدرس موسيقى، كان في زيارة لأهله، في بيت ساحور حين اقتنصت وطن الفرصة وأجرت معه هذه المقابلة، لتكون قصته مصدر إلهام لغيره من الشباب الذين يمتلكون مواهب عديدة ولا يعرفون كي يستثمرونها.

يتابع الأطرش: كوني فلسطيني أحببت أن أقدم مشروعا يشرح قصة اللجوء الفلسطيني للعالم، والمشروع كان عبارة عن موسيقى لحنتها بالتعاون مع فنان فلسطيني، خلق رسومات تحكي قصة اللجوء الفلسطيني، وعرضناها في عدد من المهرجانات وقررنا أن يعود ريعها إلى اللاجئين والمخيمات الفلسطينية أينما كانت.

وعن مدينته بيت ساحور، التي نشأ وترعرع فيها، يقول الأطرش:  بيت ساحور أكيد أثرت في شخصيتي تأثيرا كبيرا، كونها مدينة تعايش بين الدين المسيحي والاسلامي، وهذا كان له انعكاس على أعمالي التي ركزت في كثير من الأحيان على التعايش بين الناس من الخلفيات المختلفة.

الاطرش عزف خلال السنوات الاخيرة، في عدد كبير من المهرجانات العالمية والعربية، ورغم أن عزفه غربي ويعزف على آلة غربية، إلا أن الروح الشرقية في عزفه هي التي أوصلته إلى ما وصل إليه من نجاح حتى الآن، ولهذا السبب طلب الكثير من العازفين العالميين أن يكون جزء من فرقتهم.

ويطمح الأطرش أن يصل مرحلة يكون فيها من أهم العازفين في العالم، وأن يخلق بصمة موسيقية، وموسيقى يتذكرونها الناس، ويعرفونها.

أُنتجت هذه القصة بالشراكة بين وكالة وطن ومركز الإعلام المفتوح في العاصمة البلجيكية بروكسيل وبتمويل من الإتحاد الأوروبي.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير