اختتام سباق اليوم الوردي النسائي 2018

المتعافيات من مرض سرطان الثدي لوطن: الكشف المبكر طريق النجاة

02.11.2018 12:56 PM

رام الله- وطن: إنطلق اليوم الجمعة، سباق الوردي النسائي الفين وثمانية عشر في مدينة رام الله تحت شعار "الكشف المبكر.. حياة"، وذلك دعما للجهود التوعوية لمكافحة مرض سرطان الثدي.

وقالت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام : رسالتنا للمرأة الفلسطينية بأنها تغلبت على السرطان الأكبر المتمثل بالاحتلال وبالتالي لن يكون صعبا عليها أن تتغلب على المرض، مردفة : كوني دائما قوية لأنك إذا كنت بخير فالوطن كله بخير.

وشارك في السباق الى جانب المئات من المواطنين، المتعافيات من المرض بعد نجاح علاجهن.

وقالت المتعافية هناء علان لـ وطن : إكتشفت المرض عن طريق الصدفة، ومتعافية منه منذ قرابة 4 سنوات، وما ساهم في علاجي بشكل فعال الكشف المبكر عن المرض باعتباره الطريق الى النجاة، مردفة : أهم شيء في العلاج الإرادة ووقفة العائلة والأصدقاء ودعمهم.

ويعتبر سرطان الثدي المسبب الأول لوفيات السرطان بين الإناث في فلسطين حسب ما أفادت به وزارة الصحة، في وقت يرتفع فيه عدد المصابين سنوياً.

وقالت المديرة الطبية والادارية لمركز دنيا د. نفوز مسلماني  لوطن إنه وخلال عام 2017 تم تشخيص 504 حالة جديدة في فلسطين من بينهم 4 رجال، وفي كل عام عدد المصابين في ارتفاع.

وأضافت: نجحنا في مركز دنيا في خلق توعية بين صفوف النساء، ساهمت بشكل فعال في الكشف عن المرض في مراحل متقدمة وبالتالي تم إنقاذ حياة الكثيرين ونحن فخورون بذلك.

يذكر أن سباق اليوم الوردي بتنظيم من مؤسسة لجان العمل الصحي ومركز دنيا التخصصي لأورام السرطان، اضافة لشركتي افينتتيف وماركوم للعلاقات العامة، وبدعم من بنك فلسطين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير