على هامش توقيع اتفاقية بين مؤسسة الضمان ووزارة الصحة

أبو شهلا لوطن:العامل الذي يصاب بحادث عمل سيعالج مجانا، و"الضمان" ستدفع 80% من راتبه اثناء العلاج

08.11.2018 03:28 PM

رام الله- وطن: قال وزير العمل ورئيس مجلس ادارة مؤسسة الضمان الاجتماعي مأمون أبو شهلا لـوطن، إنه تم عقد اتفاقية شاملة، ستقوم وزارة الصحة بمقتضاها بتقديم كل انواع الخدمات الصحية في حالات الحوادث واصابة العمل وامراض المهنة للمنتسبين لمؤسسة الضمان الاجتماعي في جميع انحاء الوطن.

وأضاف أبو شهلا ان اياً كان الحادث سيصبح من مسؤولية وزارة الصحة بالتعاون مع مؤسسة الضمان الاجتماعي.

وأوضح ابو شهلا قائلا "العامل الذي يصاب بحادث، في فترة عمله، سيتم علاجه مجانا على مسوؤلية الضمان الاجتماعي، وسيدفع له 80% من راتبه الذي يتقاضاه وهو على فراش المرض من المؤسسة وليس من رب العمل".

ويكمل ابو شهلا :"ولو طال المرض سيظل علاجه مستمراً، ولو تبين بعد ذلك عجز جزئي او كلي فسيكون هناك جداول ليُدفع له مبالغ  لتعويضه عما فقده".

وأشار ابو شهلا في حديثه إلى انه في حال توفى العامل المصاب فمؤسسة الضمان ستعطيه بوليصه تأمين على الحياة، ليتم احتضان اسرته من مؤسسة الضمان الاجتماعي، وتقديم خدمات مستمرة كانه لا يزال يدفع الاقساط وسيحصل أولاده الذكور حتى سن الـ26 على المزايا، وبناته غير المتزوجات، وزوجته وأطفاله من ذوي الإعاقة مهما طال الزمن.

وبدروه قال وزير الصحة، جواد عواد، لـوطن، إنه سوف يكون متاحا لاي منتسب للضمان بالعلاج بمراكز وزاره الصحة كافة وخاصة في مجالات حوادث العمل.

واضاف عواد ان الاتفاق سيشمل الاجراءات الطبية التي سيحتاج لها المريض خارج مشافي وزارة الصحة للمنتسبين.

وعن وقت بدء سريان الاتفاقية، قال ابو شهلا انه "بمجرد بدء الصندوق بالعمل 20/11/2018  نحن جاهزون لاستقبال اي حاله تحتاج متابعة طبية وخاصة حوادث العمل".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير