دورة تدريبية للصحفيين في تغطية القضايا المنظورة أمام محكمة العدل العليا

الأحد | 09-08-2015 - 01:10 مساءً

رام الله - وطن للأنباءافتتحت الهيئة الأهلية لإستقلال القضاء، وسيادة القانون "استقلال"، صباح اليوم، دورتها التدريبية لمجموعة من الصحفيات والصحفيين العاملين في وسائل الإعلام الأهلية والرسمية، مخصصة لتعزيز قدرات الصحفيين في تغطية القضايا المنظورة أمام محكمة العدل العليا.

وقال المستشار عيسى أبو شرار، رئيس مجلس ادارة استقلال، خلال افتتاحه لهذه الدورة أن الهدف من عقدها هو تعزيز قدرات الصحفيين في تغطية وقائع القضايا المنظورة أمام محكمة العدل العليا، لما للاعلام من دور مهم في متابعة اجراءات التقاضي وسرعة البت في القضايا، حيث يتيح لهم القانون نقل وقائع الجلسات دون تعليق عليها، سواء كان ذلك مدحاً أو ذماً، لما لذلك من أثر على تعزيز استقلال القضاء الفلسطيني.

من جانبه قال مأمون عتيلي ممثل برنامج مساعدة الأمم المتحدة UNDP  مشروع تعزيز سيادة القانون في الأراضي الفلسطينية، أن هذا اللقاء يعقد كجزء من مشروع تعزيز سيادة القانون في الأراضي الفلسطينية، وتعزيز الوصول الى العدالة والأمن، كما أكد على دور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز تطبيق القانون في المحاكم الفلسطينية، لما تشكله هذه المؤسسات من داعم ورافد للمؤسسات الفلسطينية الرسمية، للقيام بواجبها على أكمل وجه، وشدد على دور الصحفيين في متابعة القضايا المنظورة أمام محكمة العدل العليا، من خلال اصدار التقارير والتغطيات الاعلامية وعدم الاقتصار بالنشر والمتابعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقاً لما أفاد به ماجد العاروري، المدير التنفيذي  لاستقلال، فإن البرنامج التدريبي سيتضمن تعريف المشاركين بالنظام القضائي الفلسطيني، اختصاصات محكمة العدل العليا، قواعد التغطية الاعلامية لجلسات المحاكم، تغطية قرارات محكمة العدل العليا، حيث تقوم مجموعات عمل من المشاركين بالدورة بمراجعة قرارات قضائية صدرت عن محكمة العدل العليا، واعداد تقارير اعلامية حولها، اضافة الى آلية اعداد التقارير والرامج الإعلامية حول أداء محكمة العدل العليا.

يذكر بان هذا البرنامج التدريبي يتم بدعم من برنامج مساعدة اللأمم المتحدة UNDP/مشروع تعزيز سيادة القانون في الاراضي الفلسطينية، ويشارك في التدريب به قانونيون وباحثون واعلاميون هم  رائد عبد الحميد، محمد سقف الحيط، عمار جاموس، ماجد العاروري، ومحمد الرجوب.



التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء