بالفيديو..."ألف ضحكة وضحكة"..مهرجان كوميدي لعرب أميركيين يعكس القيم المشتركة مع الفلسطينيين

الجمعة | 14-08-2015 - 09:32 صباحاً

رام الله - وطن للأنباءزهران معالي: بحضور لافت وكبير، أقيم مهرجان "ألف ضحكة وضحكة" الكوميدي مساء الخميس الممول من قبل القنصلية العامة الأمريكية في القدس، في فندق الموفمبيك بمدينة رام الله، والذي ضم سبعة كومديين أمريكيين من أصول عربية وفلسطينية.

وأوضح المتحدث باسم القنصلية الأمريكية العامة في القدس كلايتون الدرمان لـوطن للأنباء أن "القنصلية العامة في القدس متحمسة كثيرا لدعم مهرجان ألف ضحكة وضحكة ولمشاهدة التفاعل الفلسطيني الإيجابي مع البرنامج"، مؤكدا أن أهداف المهرجان تعميق الروابط الثقافية بين الفلسطينيين والأمريكيين بالإضافة لتدعيم أهمية حرية الرأي والتعبير باعتبارها قيم مشتركة في كل المجتمعات.

وأشار إلى "ألف ضحكة وضحكة" هو أحد البرامج المتعددة التي تدعهما القنصلية العامة في القدس، وتهدف جميعها لتعميق الروابط الثقافية وتشكيل العلاقات الإيجابية والشخصية بين الفلسطينيين والأمريكيين.

واستطاع الكوميديين وعن طريق عروضهم الكوميدية الارتجالية (الستاند أب كوميدي) اظهار القيم المشتركة لحرية الخطاب والتعبير بالاضافة لإظهارهم أن الفكاهة قد تكون أداة نقد ضرورية في محاولاتنا جميعا التعامل مع أصعب المواضيع.

وبدأ مهرجان "الف ضحكة وضحكة" في العاشر من أغسطس بحضور مجموعة من أكبر أسماء الكوميديين الامريكيين من أصول عربية مثل: عامر زهر واحمد أحمد وسعيد دراهم وراني يوسف ومنى ابو رمشان ومايك اسماعيل بينهم خمسة فلسطنيين، كما شارك معهم عدد من الكوميديين الفلسطينيين مثل رنين بشارات وابراهيم سكالة ونضال بدارنة وأيمن نحاس وسامي فانوس وروسان حلاق.

وقال الكومديان عامر زهر لـوطن للأنباء  أن مهرجان "ألف ضحكة وضحكة" مهرجان للكوميديا "ستاند أب كوميدي" يضم عدة فنانين من أصل عربي من أمريكيا وفلسطينيين، موضحا أن "الهدف إظهار نوع ستاند أب كويدي ونضحك الناس".

وأكد أن رسالة المهرجان للعالم أن الفلسطينيين يحبون الضحك ويعرفونه جيدا وأنهم "بني آدميين مثل بقية العالم".

بدوره، قال الكومديان سعيد دراهم، والدته من غزة، أنه اعتاد وأعضاء المهرجان على تقديم عروض ستاند أب كوميدي في الولايات الأمريكية، وتلقى اتصالا من زميله عامر زهر يخبره عن نية الذهاب لفلسطين لتقديم عروض في رام الله وأن ذلك ما كان يتمناه.

وأكد أن الفلسطينيين شعب محب للفرح والسعادة ولا يريدون من يحمل عليهم بل من يرفع صوتهم ورسالتهم عاليا.

وبالاضافة لتقديم العروض الكوميدية، قام الكوميديون بتدريب مجموعة من الشباب الفلسطيني على التمثيل والعرض، وكيفية استخدام الفكاهة للتعبير عن معتقاداتهم وقناعاتهم. حيث استضافوا عدد من ورشات العمل في الضفة الغربية والقدس والتي شارك فيها 370 من الشباب الفلسطيني- كما وتواصلوا مع عدد من الممثلين والكومديين في غزة من خلال اتصال الفيديو كونفرنس.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء