خمسة شهداء يرفع الحصيلة إلى 44 شهيدا

17.10.2015 11:10 PM

وطن:  استشهد، اليوم السبت، خمسة مواطنين بينهم فتاة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، في محافظتي الخليل والقدس المحتلة.

وبارتقاء الشهداء الخمسة، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية تشرين الأول الجاري إلى (44) شهيداً، (30) منهم في الضفة الغربية، و(14) في قطاع غزة.

كما أصيب عشرات المواطنين في مواجهات، اليوم، التي اندلعت بالخليل ورام الله، معظمهم  بالرصاص الحي، إضافة الى عشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

ففي مدينة الخليل، استشهد شاب برصاص الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، بزعم طعن جندي إسرائيلي.

وأطلقت قوات الاحتلال  عدة أعيرة نارية صوب الشاب طارق زياد النتشة (20 عاما)، على مدخل شارع الشهداء، بزعم طعن جندي، وترك الشاب على الشارع ينزف لمدة 40 دقيقة، ومن ثم نقل من قبل سيارة إسعاف إسرائيلية إلى جهة غير معلومة، وقام عدد من المستوطنين بعرقلة مرور الإسعاف في الشارع ووزعوا الحلوى على المستوطنين في المكان.

واستشهدت، الفتاة بيان أيمن عبد الوهاب العسيلي (16 عاما)، بعد أن أطلقت مجندة إسرائيلية، الرصاص باتجاهها لدى مرورها على حاجز عسكري، مقام في منطقة 'واد الغروس' شرق مدينة الخليل، ما أدى إلى استشهادها على الفور.

كما استشهد اليوم، الشاب فضل محمد عوض القواسمي (18عاماً)، بعد أن اطلق مستوطن النار عليه في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان لــ'وفا'، إن مستوطنا أطلق عدة رصاصات صوب الشاب القواسمي أثناء مروره في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، من مسافة قريبة.

وأوضح شاهد عيان لــ'وفا'، أن المستوطن اعترض طريق الشاب القواسمي، أثناء مروره قرب مستوطنة 'بيت هداسا' المقامة على أراضي المواطنين وسط مدينة الخليل، ووجه له سيلا من الالفاظ النابية والشتائم، وعندما حاول الشاب العودة من حيث أتى، أطلق المستوطن عدة رصاصات باتجاهه من مسافة قريبة.

وقال مواطنون يقطنون شارع الشهداء: إن مجموعة من المستوطنين المتطرفين وعلى رأسهم المستوطنة عنات كوهين، المعروفة باعتداءاتها على قاطني المنطقة، قامت بتوزيع الحلوى على المستوطنين، احتفالا بقتل الشاب القواسمي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منعت طواقم اسعاف الهلال الاحمر، من تقديم العلاج للشاب القواسمي، وتركته ملقى على الأرض ينزف حتى ارتقى شهيدا.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن مفيد الشرباتي في شارع الشهداء، واستولت على أجهزة حاسوب وهواتف نقالة وكاميرات تصوير، واعتقلت المواطن أحمد عمرو.

وفي مدينة القدس، استشهد الشاب عمر محمد الفقيه (23 عاما) من قطنا شمال غرب القدس، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة.

وادعت شرطة الاحتلال أنها أطلقت النار تجاه شاب و'شلته عن الحركة'، بزعم طعنه أحد الجنود على الحاجز، وأعلن عن استشهاده لاحقا.

كما استشهد، الفتى معتز أحمد عويسات (16 عاما)، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في حي جبل المكبر، جنوب شرق القدس المحتلة.

واطلقت قوات الاحتلال النار على الفتى عويسات من مسافة قريبة، قرب مستوطنة 'أرمون هنتسيف'، المقامة على أراضي حي جبل المكبر، ما أدى إلى استشهاده.

وفي قطاع غزة أصيب 37 مواطناً 14 إصابة  منها بالرصاص الحي و 8 إصابات بالرصاص المطاطي  وعشرات حالات الاختناق من الغاز في مواجهات إندلعت في خانيونس والشجاعية وبيت حانون ومدينة غزة

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير