بالتعاون مع "بيسان".. مقدسيون يبحثون التصدي لعدة قضايا تمسهم

الأحد | 25-09-2016 - 10:30 صباحاً

القدس- وطن للأنباء: نفذ مركز بيسان يوم مساء امس السبت لقاءا موسعا، ضمن سلسلة من اللقاءات الموسعة مع عدد من شابات وشباب بلدة عناتا، التي ينفذها المركز مع مركز صبايا والمجموعة الشبابية "بلدي أجمل" ، وذلك بدعم من برنامج الامم المتحدة الإنمائي (UNDP)، حيث يتم تناول العديد من الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والسياسية التي يفتقدها المواطن المقدسي، وبحاجة لتعزيز وعيه بها وتحويل الوعي لكتلة جماهيرية قادرة على المشاركة والفعل والتغيير والنضال السياسي وتعزيز صمود المقدسيين على ارضهم بوجه سياسات الترحيل القسري،ـ وبذات الوقت المراكمة في سبيل تحقيق العدالة الإجتماعية التي تعتبر حقا للمواطن واحد ادوات وروافع الصمود والحياة الكريمة.

وأوضح مدير المركز إعتراف الريماوي، أن هذا الحراك الشبابي في بلدة عناتا هو استجابة لجملة من القضايا الحقوقية الإقتصادية والإجتماعية والسياسية التي باتت ارهاصاتها لا تحتمل سوى مواجهتها والعمل المجتمعي الشعبي الضاغط، وبذا كانت االمبادرة الشبابية (ذكورا وإناثا) في التقاط العديد من هذه القضايا للعمل عليها ضمن حراك شبابي واسع، نواته بلدة عناتا ليشكل نموذجا شبابيا فاعلا، وبشراكة مع مركز بيسان الذي يحرص على ان يكون منهج العمل التنموي شمولي وكلي على المستوى السياسي والاقتصادي والإجتماعي بالتوازي والتداخل مع ادوات العمل الديمقراطي التقدمي.

فيما بينت لميس فراج، منسقة المشروع من مركز بيسان، أن هذا الحراك يهدف لعملية توعية حقوقية بهدف الوصول لمصادر العدالة من خلال تشبيك وتنفيذ حملات توعية وضغط اوسع ما بين المقدسيين والشباب الفلسطيني ايضا بالضفة الغربية تستهدف التوعية الحقوقية والوصول لصناع االقرار والضغط عليهم وتغيير السياسات االمتبعة او االمنفذة، حيث ان هنالك مجموعات شبابية ونسوية في أكثر من مكان تتعاون ضمن نفس هذا التوجه والحراك، ومنها منطقة دار صلاح والخاص والنعمان في بيت لحم إضافة لمراكز قاعدية اخرى بهدف نقل التجارب وتبادلها ضمن ذات الحراك.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء