الصياد الهسي، سحق المحتلون قارب صيده، بـ"خطأ فني" فغيّبه البحر

السبت | 07-01-2017 - 11:05 صباحاً

رام الله - وطن للأنباء- مي زيادة: لم يكن الصياد، محمد احمد الهسي يعلم أن خروجه لرزقه ليل الاربعاء، سينهي حياته في البحر، وان المحتل سيسرق لقمة العيش من  افواه ابنائه. غيبته زوارق الاحتلال العسكرية التي لا تفارق شاطئ غزة، وهي تصوب مدافعها ورشاشاتها على فقراء الصيادين الساعين الى صيد حفنة سمك يبيعونها ليعودوا لأسرهم بما يسد رمقهم.

محمد أحمد الهسي(32 عاما) متزوج ولديه من الابناء ثلاثة، وهو من سكان حي "تل الهوى" بمدينة غزة، ميسور الحال، قليل الكلام، خلوق، لايتذمر من سوء الحال، بل يكد ويشقى لتأمين قوت عائلته، في الوقت الذي يعاني منه القطاع عامة من تردي الوضع الاقتصادي، والصيادين خاصة من ممارسات الاحتلال والتضييق عليهم بالقصف واطلاق النار والاعتقال .

يروي ابن عمه اياد الهسي وصاحب المركب الذي كان الشهيد يعمل عليه عند غرقه لـ"وطن للأنباء"، "كنت اصطحبه للعمل معي للقمة العيش، كنت اقول له: "ماتصيده في صنارتك هو لك"، فمانصيده كنا نبيعه، لكن مايصيده احمد كان له، الاوضاع الاقتصادية على الصيادين بشكل عام سيئة فحتى مانصيده ونبيعه  قليل".

ويضيف، "لأحمد وعائلته مركب لكن لايستطيعون تشغيله بسبب غلاء المعيشة، فتشغيل مركب يحتاج لوقود وشباك ومعدات وكلها مكلفة مادية".

قطعة حديد متبقية والجثة ليست في الجوار

ويتابع الهسي حديثه بالقول: "ليلة الحادثة محمد كان في مركب لوحده يقوم بعملية الانارة، والمركب الاخر يأتي ويلقي الشباك على ماتم جمعه من الانارة، في هذا الوقت مرّ الزورق الاسرائيلي الحربي المعروف باسم "دبورة" من فوق المركب الذي كان عليه محمد فسحقه  وأغرقه".

ويشير إلى أن الجانب الاسرائيلي مستمر في عمليات البحث، فقد بعث للارتباط الفلسطيني يخبررنا "أن ضفادعهم نزلت الى قاع البحر ولم تجد الا كتلة حديد وهي المتبقية من المركب والجثة ليست بجواره، ووعدوا بأن تستمر عمليات البحث، لان ماحصل بحسب ادعائهم هو خطأ من الضابط، وقدموا اعتذارهم، وقالوا: "ان هذا حادث سير وخطأ فني".

الرصاص يئز فوق رؤوس الصيادين دائما

وقال الهسي، ان اطلاق النار على مراكبنا نحن الصيادين اعتدنا عليه، فأصبح أمر روتيني، ولكن ماحصل مع محمد هو كارثة، "اذكر انه في عام 2005 تقريبا حصل أمر مشابه، فقد قام زورق حربي اسرائيلي بالمرور من فوق مركب لنا ودمّره بالكامل، ولكن حينها لم تكن الخسائر في الارواح، كما حصل اليوم وخسرنا محمد، وايضا حينها قال الجانب الاسرائيلي ان ماحصل هو خطأ فني !".

هذا وقد أعلنت عائلة الصياد محمد الهسي المفقود منذ ليل الاربعاء عن استشهاده رسميًا، وحملت سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن قتله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء