وفاة 17 شخصا في بولندا وسبعة في ايطاليا نتيجة موجة صقيع تجتاح اوروبا

السبت | 07-01-2017 - 08:17 مساءً

رام الله - وطن للأنباء:  اجتاحت موجة من الصقيع اوروبا السبت مع درجات حرارة قطبية تسببت في وفاة 17 شخصا على الاقل في بولندا وايطاليا في حين غطت الثلوج مدينة اسطنبول.

وشهدت موسكو الميلاد الارثوذكسي الاشد برودة منذ 120 عاما مع درجات حرارة بلغت نحو 30 درجة تحت الصفر ليلا، بحسب وكالة ريا نوفوستي.

وقضى 10 اشخاص بسبب البرد خلال يومين في بولندا حيث تدنت درجات الحرارة الى 20 درجة مئوية تحت الصفر في بعض المناطق كما اعلن السبت المركز الحكومي للامن الوطني، والحصيلة مرشحة للارتفاع في نهاية الاسبوع اذ يتوقع ان تبقى درجات الحرارة دون 20 درجة تحت الصفر.

وفي ايطاليا، ادت موجة البرد التي تشهدها البلاد منذ الجمعة الى وفاة سبعة اشخاص بينهم بولنديان، وبين الضحايا خمسة مشردين وذلك رغم الاجراءات المتخذة الاسبوع الماضي لاستقبال من لا ماوى لهم قبل ان تتدنى درجات الحرارة الى 10 تحت الصفر في بعض الاماكن.

وتساقطت الثلوج بكثافة على وسط ايطاليا وايضا في منطقة بوليا، حيث اغلق مطارا باري وبرينديزي صباحا وحتى في صقلية، ولكن ليس في روما، وقطعت عدة خطوط حديدية.

وفي روسيا، تراجعت درجات الحرارة الى 24 درجة تحت الصفر في سان بطرسبرغ، حيث عثرت الشرطة على جثة رجل قضى جراء البرد ليل الجمعة السبت.

وفي تركيا، شلت عاصفة ثلجية الحركة في اسطنبول حيث الغيت السبت مئات الرحلات الجوية، وتم ايواء نحو ستة آلاف مسافر بفنادق المدينة.

كما توقفت حركة الملاحة في مضيق البوسفور احد اكثر ممرات العالم ازدحاما، وقررت السلطات تسيير مترو اسطنبول كامل ليلة السبت الى الاحد لتمكين السكان من التنقل.

وتوقعت الارصاد الجوية تساقط الثلوج طوال نهار السبت على ان تتراجع العاصفة مساء، الا ان درجات الحرارة ستبقى تحت الصفر في اسطنبول في الايام المقبلة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء