خاص لـ"وطن" بالفيديو .. الخليل : الشدة "دبس وقمح" لمواجهة برد الشتاء

الأربعاء | 08-02-2017 - 02:15 مساءً

الخليل- وطن للأنباء- خاص: ورث الأحفاد طريقة صناعة "الشدة" من الأجداد، وتناقلت عبر الأزمنة والعصور، خاصة في قرى وبلدات محافظة الخليل، حتى أصبحت تلازم موائد إفطار العديد من العائلات، ويتناولها الصغار والكبار لمذاقها الطيب.

وتحضر الشدة من دبس العنب والقمح المجروش، فبعد طحن القمح يوضع في قدر كبير مع بهار "القزحة"، ويضاف إليه الدبس، مع كمية مناسبة من "زيت الزيتون" وكل هذا مع تحريك الخليط ، بحسب ما قالت الحاجة زكية جرادات لـ"وطن للأنباء". 

وأضافت الحاجة جرادات "في أخر مرحلة تتم اضافة بهار الأربعينية، وهو بهار معروف لدى العطارين، مكون من أربعين نوعا من البهارات، تطهى بعد ذلك لمدة ثلاث ساعات على نار هادئة، قبل أن تصبح جاهزةً للأكل".

وعن فوائد الشدة قالت الحاجة أم عبد جرادات إن" لها فوائد لا تعد ولا تحصى وأهمها أنها تزود جسم الإنسان بالطاقة في الشتاء".

وبينت أم العبد أن الكيلوغرام الواحد من "الشدة" يتجاوز سعره المئة شيقل، وأن الطلب يتزايد عليها رغم قلة المنتجين لها . 

ولفتت أن الشدة يمكن تناولها مع الخبز والشاي، ويتم حفظها في أماكن باردة.

يشار إلى أن الشدة إحدى منتجات العنب التي تشتهر بزراعته محافظة الخليل، وارتبطت جودته باسمها وتنوعت أصنافه لتزيد عن 15 صنفاً.

 



التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء