سلسلة بشرية قارئة في غزة على خطى الشهيد بهاء عليان

الأحد | 19-03-2017 - 09:45 مساءً

غزة- وطن للأنباء- محمد أبودون: تحت منارة ميناء غزة وعلى أصوات هدير بحرها، إجتمع عدد من الشباب الفلسطينيين القراء المثقفين متوشحين بالكوفية حاملاً كل منهم كتابه بيده وفكر وثقافة الشهيد بهاء عليان بعقله، ليشكلوا سلسلة بشرية قارئة، إقتداء بتلك السلسلة التي شكلها الشهيد بهاء قبل إستشهاده بعدة أشهر في مدنية القدس.

إجتماع هؤلاء الشباب جاء بدعوة من فريق غرس الثقافي، والمهتم بغرس ثقافة القراءة والمطالعة في المجتمع الفلسطيني، من خلال عدد من الأنشطة والفعاليات التي ينفذها بشكل مستمر.

وفي افتتاح السلسلة تحدتث عضو فريق غرس مجدولين حسنة، عن أن فعالية سلسلة القارئ الفلسطيني هى امتداد لأنشطة الفريق المستوحاة أساساً من أفكار الشهيد بهاء.

وقالت حسنة: "نعمل في فريق غرس بحكمة وهدوء، نواجه الصعاب نتحدى عادات وتقاليد مجتمعية بالية فرضت علينا، ﻷجل الوصول لمرحلة الوعي المجتمعي بأهمية القراءة وقداسة الكتاب".

وأضافت "إجتماع الشباب في سلسلة القارئ الفلسطيني اليوم، وللعام الثاني على التوالي في غزة، دليل على أن الأساس لصناعة الوعي الجمعي موجود، ونحن فقط بحاجة للبناء عليه وتأصيله بصورة أكبر".

وفي زواية جانبية في الميناء كان شيئ لافتاً وجود شباك خشبي يحتوى على عدد من الكتب المتنوعة، والتي يستطيع الأشخاص الراغبون بالقراءة إستعاراتها لمطالعتها، ومن تم إعادتها للشباك ليتمكن أشخاص أخرون من الإستفادة منها.

وتعد فكرة وجود الشباك الذي أطلق عليه اسم "شباك غرس" فكرة جديد نوعية تطبق ﻷول مرة في قطاع غزة، ويسعى الفريق لتطبيقها في أكثر من مكان في غزة، وذلك بإيجاد عدد من الشبابيك وتزويدها بالكتب باستمرار، حسبما ما أوضحت حسنة.

الشاب حمزة الشوبكي كان من ضمن المشاركين في السلسلة حيث قال في حديثه لنا: "مشاركتي هنا تعني لي الكثير على الصعيد الشخصي، فشعور الفخر هو المسيطر على ذاتي حين أستذكر البهاء المثقف، الذي قدم كثيراً على طريق نشر الوعي والثقافة في مجتمعنا".

وأشار حمزة الطالب في الجامعة الإسلامية إلى أن، المساحة الممنوحة لهم كقراء ومثقفين هى مساحة هامشية، ولا يلقون أي اهتمام من أي جهة رسمية أو غير رسمية في غزة.

وطالب حمزة الجهات المعنية بالاهتمام بشكل أكبر بكافة الجوانب الثقافية في القطاع، لما له من إنعكاسات إيجابية على كافة المناحي الحياتية الاخرى.

يذكر أن سلسلة القارئ الفلسطيني تقام في هذا العام للمرة الثالثة في فلسطين، حيث بدءها الشهيد بهاء عليان في القدس قبل عدة أعوام، وأقيمت في المرة الثانية العام الماضي في قطاع غزة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء