صور .. ازاحة الستار عن نصب مؤسس رام الله راشد الحدادين

03.04.2017 09:11 PM

رام الله - وطن: ازاحت دار بلدية رام الله، مساء اليوم الاثنين، الستار عن النصب التذكاري لمؤسس مدينة رام الله راشد الحدادين.

وجرى ازاحة الستار عن النصب التذكاري لراشد الحدادين وعائلته، والذي يعتبر المؤسس لمدينة رام الله، في دار البلدية، بحضور شعبي كبير.

النصب التذكاري، الذي جاء تكريما لمؤسس مدينة رام الله، تبرع به السيد حنا غانم وشقيقته السيدة نجمة غانم ونفذه الفنانان سليمان منصور ونبيل عناني، وهو يجسد ويحفظ ذكرى وتاريخ مؤسس مدينة رام الله على يد شيخ إحدى عشائر الكرك المسيحية راشد الحدادين، بهدف إبقاء إسم راشد الحدادين والفكرة التي بدأت مع مجيئه في منتصف القرن السادس عشر إلى تأسيس بلدة جديدة واعدة في قلب فلسطين تدعى رام الله.

وقال رئيس بلدية رام الله موسى حديد في كلمة له قبيل الافتتاح، ان مدينة رام الله ستبقى دوما مدينة مفتوحة للجميع، بما جسدته من مبادئ التسامح والمحبة والانفتاح، وهي بحاجة الى كل عمل دؤوب من اجل الرقي بمكانتها، مشيرا الى ان حكاية المدينة بدأت على يد مؤسسها راشد الحدادين لكنها لن تنتهي ابدا.

واضاف حديد ان مدينة رام الله تقبل الاختلاف والسجال والحوار لكن لا خلاف عليها، وهي دوما تحتفي بالحياة وقادرة دوما على النهوض من بين الرماد للحياة، وهي من علمتنا اساليب الحياة.

وشكر حديد كل المساهمين والداعمين في انشاء النصب التذكاري لمؤسس رام الله راشد الحدادين.

وخلال حفل الافتتاح جرى عرض مادة مصورة على الجمهور استعرضت تاريخ المسرح البلدي التابع لدار البلدية والذي يعود جذوره الى سبعينات القرن الماضي، حيث كان في تلك الفترة بمثابة شمعة وسط الظلام وشكل ظاهرة ثقافية، احتضنت الفرق المسرحية والعربية.

من جانبها قالت السيدة نجمة غانم، في كلمة عن عائلتي حنا وشكري غانم اللتين تبرعتا بانشاء النصب، ان اقامة نصب لتخليد اسم وذكر راشد الحدادين، يأتي ليجسد ان هذا المكان احتضن الرجل المؤسس بالحب، بعيدا عن اي اعتبارات دينية .

واضافت، ان راشد الحدادين زرع القيم والمبادئ في احفاده واحفاد احفاده، وهي لا تزال قائمة جوهرها ان هذه المدينة بكل من فيها هي عائلة واحدة .

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير