"سنديانة فلسطين" ام ناصر ابو حميد.. تشارك ابناءها الاسرى اضرابهم

الثلاثاء | 18-04-2017 - 11:23 صباحاً

وطن للأنباء- مي زيادة: قد نجد الاف الامهات الفلسطينيات ممن استشهد او أسر ابناؤهن، وتجاوزن ألم الفراق، بكبرياء بل وبفخر، ولكن ان تتحلى بهذا القدر من الصمود والشجاعة، أم استشهد ابنها، واسر اربعة اخرون وحكموا بالمؤبدات، ومنعت من زيارتهم لفترات تمتد اشهرا، فهذا استثناء لا يتكرر. انها  كالسنديانة الفلسطينية شموخًا وصبرًا، خنساء فلسطين أودعت ابنائها الاربعة على حلم التحرر والحرية الابدية رغم انهم يقضون احكاما بالمؤبدات، ام ناصر أبو حميد من مخيم الامعري، التي استفزت السجان عندما قالت: جميع الأسرى أولادي .. لهم ما ينتظرهم في هذه الحياة لأنهم شركاء البدايات والنهايات .. أحياء فيهم رائحة البخور والكرز والتين والزيتون ..

تلك المرأة أم الأسرى، اعلنت اضرابها هي الاخرى تضامنًا مع ابنائها الاسرى والاسيرات، تؤكد ، "فليس الابن من تلده من رحمها فقط".

تتحدث لطيفة محمد ناجي ابو حميد (ام ناصر) لـ"وطن للأنباء": اول امس الاحد اعلنت اضرابي، بعد ان سلّم الاسرى ورقة مطالبهم الى ادارة السجون، وكان ابني البكر ناصر قد اعلن اضرابه قبل ذلك بيوم.

ام لشهيد واربعة ابناء محكومون بالمؤبدات

ولدى ام ناصر من الابناء 10 الى جانب ابنتين، فالابن الأكبر ناصر المحكوم سبعة مؤبدات وعشرين سنة وهو ممثل الأسرى في سجن عسقلان، وشريف محكوم خمس مؤبدات، ومحمد محكوم مؤبدين وثلاثين سنة، ونصر محكوم بخمس مؤبدات.

تقول ام ناصر: زرتهم اول الشهر الجاري، وكانت المرة السابقة لهذه الزيارة في شهر تموز/يوليو الماضي، وفي فترة من الفترات كنت ممنوعة امنيًا ولاازور ابنائي والذي كانو في سجن عسقلان، قبل ان تقوم ادارة السجون امس بنقل ناصر الى سجن الجلمة ومحمد الى سجن الرملة.

قضوا اجمل سني عمرهم وراء القضبان

"كانو أطفالا واصبحو اشبالاً والان ناصر ونصر في الاربعينات من العمر، ماذا اقول عنهم بعد ان اصبحو في هذه الاعمار، بعد ان قضوا سنينهم التي من المفترض ان تكون الاجمل بين العائلة وفي الوطن الاخضر تحت ظلم السجن والسجان.
وتؤكد ام ناصر انها لن تفك اضرابها حتى ينتصر الاسرى لمطالبهم.

مضيفة ، أنها تَعِبت طوال 30 عاما من التحدث الى المسؤولين والنجدة بهم، دون مجيب، الاهم الان هم اهالي الاسرى فيجب ان يتضامنو مع اولادهم، وعبّرت عن سعادتها للحشد الكبير في فعالية الاسرى امس في رام الله ومدن الضفة، قائلة: "اتمنى أن تبقى فعالية الاسرى التي كانت امس وان تتكرر كل يوم بهذا الكم من المشاركة وتزداد، فهذا مايحتاجه ابناؤنا".

حديث ام ناصر الى "وطن للأنباء" ..



التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء