فلسطينية تفوز بجائزة أفضل مشروع ريادي للطلبة في كندا

الأربعاء | 19-04-2017 - 10:55 صباحاً

 ان تصبح المشغولات النسائية الفلسطينية ، سلعة عالمية

رام الله- وطن للأنباء: فازت الفلسطينية  داره خالد جارالله (22 عاما) والتي تعيش في تورنتو بكندا، وتدرس الادارة والتسويق في جامعة Ryerson، بجائزه العام لأفضل مشروع ريادي للطلبه فى كندا.

وتقول جار الله لـ"وطن للأنباء"عن الجائزة التي فازت فيها وهي " مسابقة افضل مشروع ريادي  "Venture Competition  والتي تعد اكبر جائزه لمشروع ناشئ ريادي للطلبه في كندا، " قمت خلال المنافسه بتقديم الطلب و بعد التأهل نافست المتأهلين بعرض الفكره و الانجازات والخطط والقدره على الاداره في الاسواق العلميه ل6 حكام من عالم التجاره".

وعن تطور الفكرة ، تشير الى ان زيارتها لأهلها الصيف الماضي تشكلت نواة الفكرة للمشروع حينما  بدأت تتعرف إلى الحرف و السيدات  اللواتي يتقن هه الحرف، وذلك عن طريق جمعيات شعبية منتشرة في القرى والمدن،  فبدأت بتطوير اسس لمشورع يمكنه مجاراة شركات عالميه لقدرته على المنافسه والتطوير.

وتقول جار الله في السياق: "رأيت كيف تحاول بعض النساء المكافحات الحصول على دخل لدعم اسرهن وكيف يقمن بعمل الصناعات التراثيه الفنيه اليدويه وبيعها ، ولاحظت بأنهن لا يملكن الموارد اللازمة لذلك، وأردت أن أفعل شيئا حيال ذلك".

وتؤكد : "يمكننا خلق أعمال من خلال تفعيل  قدراتهن الفنية، ولكن من أجل القيام بذلك، علينا أن نذهب إلى السوق الدولي، لأن السوق المحلي محدود ". كانت نتيجة ذلك إنشاء شركة (Shoppinglee)الفائزه بهذه الجائزه, وهي مبادرة اجتماعية تساعد النساء المهمشات على تحسين دخلهن عن طريق بيع المنتجات الفنيه التراثيه. ويقدم الموقع حاليا السيراميك، والمجوهرات، والأوشحة، والحقائب، وغيرها من المنتجات الفلسطينيه. "

وتشير الى ان المشروع نبع من شغفها بدعم الاقتصاد الفلسطيني وتمكين  المرأه العامله، وهي طريقه لكسر حواجز اقتصاديه و تقدير الايدي العامله الفلسطينيه.

وتأمل داره جارالله مستقبلا في جعل نطاق العمل عالميا، والتوسع في المجتمعات الأكثر تهميشا على الصعيدين المحلي والدولي، وسيكون مبلغ ال 25000 دولار الذي فازت به في المنافسة مفتاحًا لنمو شركتها الناشئة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء