انا صاحب اجندة...

الأربعاء | 17-05-2017 - 02:07 مساءً

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

كتب: جبريل محمد

ومن ليس له اجندة فليرجمني بصخرة ، نعم انا صاحب اجندة، وما الضير في ان يكون لي اجندة؟، الهذه الدرجة استسهلت  الناس ابتلاع المصطلح وهضمه والترويج له، كل حزب له اجندته، وكل سلطة لها اجندتها، والحزب السياسي الذي لا يطمح للسلطة كما قال لينين لا يستحق ان يوجد.

نعم انا صاحب اجندة واجندتي ايها السادة هي ان اسعى للتحرر الوطني، ان اسعى لتحقيق العدل وبالاشتراكية التي يحاول اصحاب الدين ورأس المال شيطنتها لكي يظلوا يحرثون على الفقراء وكي تسمن كروشهم وجيوبهم وحسناتهم المدعاة عند الله اكثر اجندتي ان لا اقول نعم دائما، ان لا اصفق، وان لا ارفض لمجرد الرفض بل ان رفضي، وانا رافض حقا وليقل الآخرون اني رافضي، نابع من انني اتعامل مع عقلي كأداة لا كوعاء، وبالتالي فعقلي ليس كيسا ادحش به المواقف وانما آلة لها اجزاؤها التي لكل جزء فيها دور.

انا صاحب اجندة حيث انني عروبي لا ارى فلسطين منزوعة من الجسد العربي، ولا ارى ان استقلاليتي عن امتي تعطيني وزنا، بل ان وزني يتحقق بالانتماء لامتي، لا اقصد دول سيايكس بيكو بل ما تعنيه الامة من وجدان، يصبو للانعتاق والوحدة والتقدم انا وانتم جميعا اصحاب اجندات ولنا اهدافنا الخاصة والعامة بينها من المشتركات الكثير ومن المختلفات الكثير، ولاني صاحب اجندة فاني اومن ان التناقض هو اساس التطور هذا ما قاله الملعون ماركس.

اذا نفيتم عن انفسكم الاجندات اذن فانتم لستم موجودين سوى رمما، تعتاش من الواقع وعلى الواقع الآسن حتى انكم لا تسعون الىتأبيده، فتلك ايضا اجندة، بل ترخون له العقال كي يسير بكم الى مصيركم. لذا اذا لم تكونوا اصحاب اجندات فلترموني بضخرة سيزيف وانا مستعد لان اظل محاولا ايصالها للقمة، اتركوا لصاحب الاجندة ان يمضي في اجندته، فان افلح لصالح الناس لا يريد منكم ثناءا ولا شكورا، وان خاب واتكى فعلقوه على حبل مشنقة يمتد من نجد الى تطوان.

او على الاقل افصحوا لنا عن اجنداتكم فلربما وجدنا فيها ما عندنا ايضا... فنمضي نصف طريق كما حالف محمد بني النضير يوما ثم حاربهم في يوم آخر، او كما هادن محمد قريشا في الحديبية وبعدها فتح مكة.

نعم وبالتأكيد انا صاحب اجندة لا خافية ولا مخفية، والسياسي الذي يتهم الاخرين بانهم اصحاب اجندة هو شرطي والمثقف الذي يسانده هو عصا الشرطي، ومغني الربابة هو نافخ بوقه، او صوت سياراته المنذرة بالتفرق.

لا تنكروا اجنداتكم، حتى تقولوا اني الوحيد صاحب اجندة... واجندة هذه تعني جدول اعمال، لا تهمة... لكنكم ابتلعتم المعنى المقصود قبل ان تدققوا في المعنى الحرفي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء