قهوة الشعير..بسمة تصنعها ليرتشفها المريدين بلذه

الأربعاء | 07-06-2017 - 11:37 صباحاً

وطن للأنباء- مي زيادة: ما ان تتنشق عبقها  وانت تُعدّها على النار حتى تسلب ذهنك، فكيف وحبات البن الصغيرة تقفز في المقلاة لتتحمص، من منا لا يطلبها سمراءا او شقراءا، فسُميت بالمعشوقة السمراء لكثرة محبيها، كلنا يعلم بأن القهوة من شجرة البن ولكن كيف وان اصبحت من حبات الشعير ؟.

لعبت الصدفة معها دورا هاما في اكتشافها لقهوة الشعير، بسمة حميد من قرية عابود شمال غرب رام الله، تروي لـ"وطن للأنباء"، بداية الامر، قائلة: منذ زمن ليس ببعيد شعرت بألم في خاصرتي فذهبت الى الطبيب وقد كنت حينها في عمان، فأشار علي بأن أغلي الشعير واشربه، وهنا خطرت لي فكرة ان أُحمّص الحبات وأرى ماسيحصل، وهذا مافعلته".

وتتابع القول: "صحيح ان رائحتها ليست كالقهوة التي اعتدنا عليها عند التحميص لكن بعد أن اضع الهال والقرنفل، لن يستطيع أحد مقاومتها، فمذاقها لذيذ ورائحتها بعد التصنيع شهية".

من علاج الى منتوج للبيع

"بدأت بإعداد قهوة الشعير منذ قرابة 3 سنوات فقط اصنّعها لعائلتي، لكن فكرت لماذا لا اعدها وابيعها في المعارض التي اشارك فيها بمنتوجاتي الغذائية الطبيعية"، وفق حميد، والتي تملك منتجات غذائية تصنّعها بزيت الزيتون الخالص، كما تعد اغذية صحية للاطفال، تبيعها وتشارك فيها باسم "مدينة الزهور للتصنيع الغذائي".

وتضيف  انها بدأت تصنيع قهوة الشعير بعد أن وجدت اقبالا عليها من الناس،" فأصبحو يأتون لبيتي لطلبها، حيث انني الى الان لا ابيع الا من المنزل، وانا وزوجي بصدد فتح محل تجاري لبيع هذه المنتجات، بعد أن نأخذ العلامة التجارية والترخيص عليه ".

من الجدير بالذكر أن قهوة الشّعير خالية من الكافيين بشكلٍ طبيعي، وتعمل الألياف الغذائيّة الموجودة في الشّعير على إبطاء سرعة الهضم والامتصاص، مما يرفع من الشعور بالشبع، ويساعد في التحكم بالشهية، كما أنّ ذلك يساهم في ضبط سكر الدم، والكولسترول، وضغط الدّم.

وعن التصنيع، تقول حميد أنها تشتري شعير بلدي تغسله وتنشفه ثم تحمصه، وبعد ذلك تطحنه وتضع له النكهات التي تريد، او كما يطلبها الزبون، مضيفة "نتساعد نحن افراد العائلة الاربعة على اعداد قهوة الشعير، فلدي زوجي و اولادي الاثنين، فقد بدأنا العمل دون مساعدة اي شخص او اي جمعية او مؤسسة، وسنستمر هكذا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء