ادارة السجون تفرض عقوبات قاسية على الأسيرات في الدامون

الخميس | 29-06-2017 - 10:28 صباحاً

رام الله- وطن للأنباء: فرضت إدارة سجن الدامون، عقوباتٍ قاسية بحق الأسيرات يوم الخميس الماضي الموافق 22/6/2017، تضمنت عزلاً انفرادياً وحرماناً من الزيارة والفورة الصباحية، علاوةً على منع الكانتينا وفرض غرامات مالية لا مبررة بحقهن.

المستشارة القضائية لجمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات، تغريد جيهان، تمكنت من زيارة الأسيرات، في الوقت الذي لم يقم أي محامي من جهات مختصة بتنفيذ زيارة لهن في الأيام الماضية، وعقب أسبوع من فرض العقوبات ومن التعتيم الإعلامي.

زيارة المحامية المتطوعة، تغريد جيهان لفتت النظر إلى أحد أبرز العقوبات التي تعرضت لها الأسيرات، العزل الانفرادي، فقد تعرضت له الأسيرتين شيرين طارق العيساوي (39عاماً) من القدس، والتي تواجه حكماً بالسجن مدة أربع سنوات، والأسيرة دلال أبو الهوى(39عاماً)من القدس، والتي صدر بحقها حكمٌ بالسجن مدة عام بداية العام 2017.

الاحتلال ادعى بأن عزله للأسيرتين شيرين ودلال في الجلمة أو ما يسمى بالكيشون، جاء بسبب عدم وجود غرف عزل كافية في سجن الدامون.

الأسيرة المحررة هيفاء أبو صبيح، أكدت من خلال تواصلها مع ذوي الأسيرات، بأن إدارة سجن الدامون قد فرضت عزلاً انفرادياً كذلك بحق الأسيرة الإدارية صباح فرعون، وذلك مدة أسبوع.

وأشارت أبو صبيح، إلى أن الاحتلال أقر جملة من العقوبات الأخرى بحق أسيرات الدامون، ومن جملة هذه العقوبات، فرض غرامات مالية بحق عدد من الأسيرات، ومنع زيارة ذوي الأسيرات لهن، لفترات غير معلومة، ومنهن الأسيرة الموقوفة أنسام شواهنة(20عاماً) والتي حرم ذووها من زيارتها منذ أكثر من أربعة أشهر، وبفرض جملة العقوبات الجديدة سيحرمون من زيارتها لمدة أطول.

كما وتضمنت العقوبات، حرمان عدد من الأسيرات من الكانتينا بشكل كامل وحرمان بعضهن من قسم منها، فقد حرم بعضهن من مبالغ بقيمة 500 و700 و200 شيقل، كما تم سحب عدد من الأجهزة والمواد الغذائية الموجودة في أقسامهن.

جملة العقوبات وصلت إلى قرار جرى إبلاغ الصليب الأحمر به، ويتضمن حرمان أهالي الشمال يوم أمس من الزيارة إلى سجن الدامون، علاوة على حرمان عدد من الأسيرات في الدامون من الزيارة إلى أجل غير معلوم.

ممثلة الأسيرات في سجن الدامون، الأسيرة عطايا خليل أبو عيشة (29عاماً) من الخليل، والمحكومة بالسجن مدة 5 سنوات، كانت من أكثر الأسيرات اللواتي وقع عليهن العقاب.

العقوبات التي وقعت على الأسيرات في سجن الدامون، جاءت نتيجة مشاكل داخلية وخاصة حدثت ما بين إدارة سجن الدامون والأسيرات ما أدى إلى فرض سلسلة عقوبات طارئة ومجحفة بحقهن.

يشار إلى أن 23 أسيرة يتواجدن في سجن الدامون، ولا تزيد أحكامهن عن خمس سنوات، منهن من تقاسي وجع ملف الاعتقال الإداري كالأسيرة صباح فرعون، ومنهن لا زلن موقوفات بانتظار أحكام فعلية تصدر بحقهن كالأسيرات أنسام شواهنة والأسيرة هنادي راشد وغيرهن من الأسيرات الموقوفات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء