أسير يعرض بيته للبيع بعد قطع السلطة راتبه

الخميس | 06-07-2017 - 03:47 مساءً

جنين- وطن للأنباء- رولا حسنين: أوصل الأسير أشرف أبو الرب (41 عاماً)، رسالة الى زوجته يخبرها بعرض منزلهم الذي لم يكتمل بعد، للبيع لإعالة طفلتيه بعد قيام السلطة الفلسطينية بقطع مخصصه مع عشرات الأسرى والمحررين، الشهر المنصرم.

تقول رشا أبو الرب زوجة الأسير أشرف لـ وطن، إن زوجها أوصل لها رسالة من سجنه، يطلب منها عرض منزلهم قيد الإنشاء، للبيع لتتمكن من اعالة نفسها وطفلتيها (تبلغ أعمارهن 3 أعوام، وعامين)، ولتتمكن من ادخال أموال "الكنتينا" لزوجها الأسير.

وتستنكر رشا قرار السلطة الفلسطينية قطع راتب زوجها الأسير الذي أمضى نحو 13 عاماً في سجون الاحتلال، حيث انها لا تعمل، وجل اعتمادهم على مستحقات زوجها، لتتفاجئ بقرار قطعها، الأمر الذي قلب حياتها رأساً على عقب، وذلك لأن أهالي الأسرى يودعون كل شهر مبالغ مالية لأسراهم ليتمكنوا من شراء احتياجاتهم في سجون الاحتلال، عدا عن تكاليف الزيارة والملابس، وتكاليف أخرى.

وكان الأسير أبو الرب قد تحرر في صفقة وفاء الاحرار التي جرت بين حركة حماس وسلطات الاحتلال عام 2011، فيما أعاد الاحتلال اعتقاله عام 2014، مع عشرات الأسرى، بسبب اتهام الاحتلال لحركة حماس بالوقوف خلف عملية أسر مستوطنين في الخليل.

واعتقل قوات الاحتلال الأسير أشرف من جنين عام 2002 بتهمة مقاومة الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى.

وقطعت السلطة الفلسطينية المخصصات المالية لـ نحو 277 أسير ومحرر، مطلع حزيران الماضي، حيث تفاجأ أهالي الأسرى ومحررين بالقرار. 

ويواصل اسرى ومحررين اعتصامهم المفتوح وسط مدينة رام الله، للأسبوع الثالث على التوالي، رفضاً لقرار قطع مستحقاتهم المالية كأسرى ومحررين.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء