"التعلم من خلال الفن" .. مبادرة للمعلمة عبير حامد تنافس على "ملكة" العرب

السبت | 15-07-2017 - 02:14 مساءً

رام الله- وطن للأنباء: على مدار ست سنوات متواصلة نجحت المعلمة الفلسطينية عبير حامد في حجز مكان لها في مسابقة "ملكة المسؤولية الاجتماعية" للعام 2017 من بين 60 ألف طلب قُدمت للمسابقة من 18 دولة عربية.

حامد الحاصلة على بكالوريوس تاريخ وعلوم سياسية ، وماجستير تاريخ عربي إسلامي وكلاهما من جامعة بيرزيت، وتُدرس في قرية عين يبرود شمال شرق رام الله، أعدت مبادرتها "التعلم من خلال الفن" وهي حصيلة جهد فعاليات ونشاطات ومشاريع على مدار ست سنوات متواصلة، وتمكنت من المنافسة بها في هذه المسابقة.

وتشارك حامد في المسابقة مع ست فلسطينيات اخرى بشكل منفصل، لكنها المعلمة الفلسطينية الوحيدة المشاركة في المسابقة التي تُنظم للعام الثاني على التوالي.

وقالت حامد لـوطن إن هذه المسابقة تستهدف النساء فقط ما بين أعمار (20 عاما-40 عاما) تضم مبادرات إنسانية ووطنية وإجتماعية، وتم اختيار (136 فتاة) من بين الـ(60 ألف فتاة) قدمن طلبات للمنافسة في هذه المسابقة.

وأوضحت حامد أن مبادرتها تختص في التعلم من خلال الفن، إذ تقوم من خلالها بتعليم الطلبة وإيصال المعلومات لهم بواسطة الصور أو المقاطع الإذاعة المسجلة وغيرها من الأساليب والفنون، والتي تجعل من التعليم أسلوباً مشوقاً للطلبة بعيداً عن التلقين، وتساعد في سهولة استيعاب الطالب للأفكار والمعلومات.

وأضافت أن مبادرتها ترشحت لست مسابقات نصفها محلية والأخرى دولية من ضمنها مسابقة "الملكة".

وأكدت أنه مع نهاية اليوم سينتهي التصويت لاختيار 40 فتاة من بين الـ186 اللواتي تم اختيارهن، ليتم الإعلان عنهن في الشهر القادم، ليتم تصفية الطلبات حتى اختيار "الملكة" ووصيفتين.

للتصويت لصالح المعلمة حامد اضغط هنا

للتصويت للمتسابقات الفلسطينيات الأخريات اضغط هنا

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء