مجلس الصادرات يناقش خطة عمله وآليات تعزيز الصادرات

الإثنين | 17-07-2017 - 04:59 مساءً

وطن للأنباء: ناقش المجلس الفلسطيني للصادرات اليوم الاثنين، خلال جلسته التي عقدت برئاسة وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، خطة عمله (2017-2018) والتي تتضمن مجموعة من النشاطات والفعاليات الاقتصادية والتجارية.

وأشار المجلس إلي أهمية المضي قدما للانتهاء من نظام الرقابة الخاص بالصناعات الحرفية والنظام الداخلي للمجلس، لافتة الى ضرورة تبسيط إجراءات التصدير المتبعة في عملية تصدير المنتجات الفلسطينية للخارج وتحسين البيئة التشريعية والسياساتية بما يمكن من تنمية الصادرات ووصول المنتجات الوطنية لمزيد من أسواق دول العالم.

وبينت الوزيرة عودة انه تم عرض مقترح نظام النافذة الموحدة والإجراءات التصديرية على مجلس الوزراء الفلسطيني، وقد تم اتخاذ قرار بتشكيل لجنة مختصة من الوزارات ذات العلاقة لوضع مقترح نهائي يخص إجراءات التصدير تمهيدا لإقراره من قبل مجلس الوزراء.

وأكدت أهمية دراسة خيار النافذة الموحدة والربط الالكتروني بين المؤسسات ذات العلاقة بما يبسط الإجراءات ويخفف أعباء التكلفة والوقت على المصدر.

من جهة أخرى أكد نائب رئيس المجلس الفلسطيني للصادرات عرفات عصفور على أهمية وضع إطار Branding  لفلسطين، بحيث تشكل الصادرات الفلسطينية بحد ذاتها جزءا كبيرا في هذا الإطار.

كما تم خلال الجلسة تقديم عرض حول أحد أنشطة المجلس والتي تتعلق بإطارBranding  استراتيجي لفلسطين مما يساهم في ترويج فلسطين عالميا الأمر الذي يعزز الصادرات الوطنية.

يذكر أن مجلس الصادرات شكل بقرار من مجلس الوزراء في شهر أيلول 2014، عندما صادق على الاستراتيجية الوطنية للتصدير ويتألف  من 10 مؤسسات من القطاع العام، و10 من القطاع الخاص، و4 أعضاء من مؤسسات أكاديمية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء