الأسيرة نورهان عواد تتفوق في الثانوية العامة

الثلاثاء | 08-08-2017 - 03:02 مساءً

القدس- وطن للأنباء: حصدت الأسيرة نورهان إبراهيم عواد (17 عاماً) من مدينة القدس، معدل تفوق في امتحان الثانوية العامة داخل سجون الاحتلال، حيث حصلت على معدل 94%.

الأسيرة عواد، كانت بصدد إنهاء امتحان الثانوية العامة قبيل اعتقالها بتاريخ 23/11/2015، وذلك بدعوى تنفيذ عملية طعن، وقد أطلق الاحتلال الرصاص عليها آنذاك وعلى ابنة عمتها هديل عواد، والتي استشهدت على الفور.

نورهان ورغم إصابتها وما تعرضت له في سجون الاحتلال، إلا أنها تمكنت من حصد ثمار النجاح داخل الأسر.

يشار إلى أن الأسيرة عواد لا تزال تحلم بأن تلتحق بكلية القانون، وهي الطفلة التي لطالما حصلت على المراكز الأولى في تعليمها، ويحرمها الاحتلال باستمراره في اعتقالها من تحقيق طموحها الدراسي، فهي تواجه حكماً بالسجن مدة 13 عاماً ونصف.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء