مصرية امتنعت عن تربية الطيور خوفاً من الغراب، فنهش رضيعها !

الجمعة | 11-08-2017 - 10:13 صباحاً

وطن للأنباء- وكالات: أودى غراب، أمس الخميس، بحياة الرضيع "آدم" شمال مصر، عقب تسلله من شرفة منزله ونهشه من رقبته، ما أدى إلى مصرعه متأثرا بجراحه.

جاء ذلك بحسب بيان لمديرية أمن محافظة الإسكندرية  نقلته صحف مصرية.

وأوضح البيان أن "طفلا رضيعا يدعى آدم عمره 7 أيام لفظ أنفاسه عقب دخوله مستشفى متأثرا بإصابته بجرح نهش بالرقبة".

ووفق المصدر ذاته، "كانت والدة الطفل آدم تقوم بتربية الطيور المنزلية في شرفة الشقة، وبجوارها أشجار يقطن بها غراب ويقوم بالتهام طيورها، وقررت أن تمتنع عن تربية الطيور".

وأضاف البيان الأمني أنها "تركت نافذة الشقة مفتوحة ورضيعها نائم وكانت تقوم بأعمال منزلية، وفجأة سمعت صريخ الطفل، وتبينت أن غرابا تسلل من الشرفة وقام بنهش رقبة ابنها وقامت بمحاولة تخليصه وتوجهت به للمستشفى الجامعي إلا أنه لفظ أنفاسه بمجرد وصوله".

وانتهى البيان إلى أنه "بحسب التحريات الأمنية تبين صحة الواقعة وعدم وجود شبهة جنائية وراء مصرع الطفل"، مشيرا إلى أنه تم التصريح القضائي بدفن الرضيع.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء