حركة حماس: التشريعي لن يحل بقرار من عباس والوطني فقد دوره

الأحد | 13-08-2017 - 11:28 صباحاً

رام الله - وطن للأنباء: أكد القيادي في حركة حماس يحيى موسى، أن المجلس التشريعي الفلسطيني، سيواصل انعقاده بشكله الطبيعي، رغم التهديدات الأخيرة بحله.

وقال موسى لـ "دنيا الوطن": لا يحق للرئيس محمود عباس، أن يتخذ قرار حل التشريعي، مؤكداً أن حركته تعتبر كل التهديدات الأخيرة، كأن لم تكن، بل بالعكس فإن التشريعي سيستمر بالانعقاد.

وأضاف: لربما أبو مازن، يستطيع إغلاق المجلس التشريعي في الضفة الغربية، لكن لا يمكنه منع عقد التشريعي في قطاع غزة، لافتاً إلى أن التشريعي سيد نفسه، ولا يمكن أن ينتهي إلا بعد مجيء مجلس تشريعي جديد عبر الانتخابات البرلمانية، على حد تعبيره.

وفيما يختص بالمجلس الوطني الفلسطيني، وإمكانية اعتباره بديلاً للمجلس التشريعي، أوضح موسى، أن الوطني لا محل له في النظام السياسي للسلطة الفلسطينية، بل هو تابع لمنظمة التحرير، ولا يمكن بأي حال من الأحوال، أن يحل محل التشريعي الذي يأتي بانتخابات تشريعية، ويختار المواطن ممثليه بالبرلمان.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء