الأسيرة سجود.. اعتقال ينغص فرحة زفافها

الأربعاء | 30-08-2017 - 05:32 مساءً

الخليل- وطن للأنباء- رولا حسنين: تفاجأت عائلة صالح الدراويش، من مدينة دورا قضاء الخليل، من اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال لمنزلها، فجر اليوم الأربعاء، واعتقال ابنتهم سجود الدراويش.

تقول كاملة الدراويش والدة سجود لـ وطن للأنباء، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت  قرابة الساعة الثانية فجراً، منزل العائلة، وفتشته، واعتقلت ابنتهم  سجود الدراويش (22 عاماً).

وتضيف كاملة "إن قوات الاحتلال طلبت منا هوياتتنا جميعاً، ثم أبلغتنا بقرار اعتقال سجود دون توضيح سبب الاعتقال، حيث أخبرونا بأنها ستخضع لتحقيق يمتد لساعات محدودة فقط، وستعود الى البيت، إلا أنهما لم تعد حتى اللحظة –لحظة كتابة الخبر-".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت سجود قبل أشهر، ثم أفرجت عنها بعد تسليمها قرار الابعاد عن مدينة الخليل لمدة 4 أشهر ونصف، حرمت فيها سجود من متابعة دراستها في جامعة الخليل، مما تسبب في تأخر تخرجها.

الا أن هذه المرة اعتقلت قوات الاحتلال الشابة سجود، دون الافراج عنها، فيما كان من المفترض أن تتحضر سجود لمراسم زفافها بعد شهرين، ومشاركة عائلتها عيد الأضحى.

وتضيف والدة سجود لـ وطن للأنباء، كان من المفترض أن تتحضر سجود لزفافها المزمع عقده في شهر أكتوبر القادم، الا ان اعتقالها حال دون اكمال تحضيراتها، وغيبها السجن عنّا قبل عيد الأضحى بيومين.

وتشير الى أن سلطات الاحتلال أبلغتهم بأنه جرى تحويل ابنتهم سجود الى سجن "عوفر" غرب رام الله، فيما سيعقد لها الاحتلال غداً جلسة محاكمة.

وتخشى عائلة سجود أن ينكل الاحتلال بهم وبفرحة ابنتهم، حيث يمدد اعتقالها التعسفي، ويقرر ابقائها أسيرة في سجونه، حيث ينتهج الاحتلال أساليب التنكيل بالفلسطنيين بشتى الطرق.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء