سما البرغوثي تطلق "جنْيّات الكتب" في سماء القدس

الإثنين | 11-09-2017 - 02:46 مساءً

القدس- وطن للأنباء- إبراهيم عنقاوي: سما البرغوثي الطبيبة ابنة الـ(26 عاماً)، انطلقت من ثقافة بيتها إلى سماء القدس المحتلة لتنشر ثقافة القراءة بين المواطنين هناك، ويكون الكتاب رفيقهم أينما حلّو.

انطلقت بمبادرتها أمس الأحد، بنشر ستة كتب في أماكن مختلفة في القدس المحتلة، وأهدتها لمجهولين لديهم شغف القراءة، في وقت أصبح الناس بعيدين كثيراً عن الكتب مستبدلينها بالقراءة عبر شبكة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

سما التي بدأت تشق طريقها نحو تخصص "طب الأطفال" في مستشفى هداسا في القدس، تنحدر من عائلة متعلمة فهي ابنة مهندس كهربائي ومعلمة جغرافيا، حيث وجدت في مكتبتها العديد من الكتب التي أصبحت حكراً على الرفوف، بعدما تمت قرأتها، لذلك قررت إطلاق المبادرة المبادرة في القدس المحتلة وتسمى "جنْيّات الكتب" وهي مبادرة عالمية لتشيع القراءة عبر إهداء الكتب لشخص مجهول.

وتوضوح سما لـوطن أن الفكرة تقوم على إطلاق سراح الكتاب، بحث لا يبقى حكراً على شخص واحد، بل يتم نقله لأخرين بعدما يتم قراءتها، وهكذا.

وتقول إنها ترفق في الكتاب ورقة صغيرة مكتوب عليها "هذا الكتاب هدية لك، اقرأه واستمتع به، وشاركه في مكان أخر كهدية لمجهول ليستمتع به شخص أخر".

وتبيّن أن الكتب لا تقتصر على موضوعات معينة أو فئة عمرية محددة، فبعضها يحتوي على روايات من الأدب الروسي والفلسطيني وغيرها.

وتشير إلى أن الفكرة بدأها أخرون في مدينة يافا قبل ذلك، فيما تنوي نشرها في رام الله لاحقاً لتشيع الأخرين حملها لنشر ثقافة القراءة.

وجاء اسم الحملة "جنيّْات الكتب" مستوحاة من رمز طفولي معروف عالمياً، يشير الى فراشة كثيرة التحليق، ولديها أحلام أطفال تحاول تحقيقها وغالباً تنجح في ذلك، لترتبط بذاكرة الاطفال أن أحلامهم الجميلة قابلة للتحقق اذا طاروا اليها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء